الدبور – أعلن في الكويت عن وفاة فتاة شابة خلال تسوقها، وهي صغيرة بالعمر ومازالت في ريعان شبابها.

و فارقت الشابة الكويتية الحياة أثناء تسوقها في إحدى الجمعيات التعاونية في السوق المركزي في ، بعد فقدانها وعيها وسقوطها داخل الجمعية.

وقال مصدر أمني لصحيفة “القبس” الكويتية، إن “المواطنة توفيت صباح يوم الإثنين في الجمعية قبل وصول سيارات الإسعاف إلى الجمعية، بعد محاولات سيدات وموظفة في الصيدلية تقديم الإسعافات الأولية دون جدوى”.

وأثار موت الفتاة بهذه الصورة الكثير من التساؤلات على مواقع التواصل الإجتماعي، عن السبب الحقيقي للوفاة، والمطالبة بالإهتمام لهذا السبب، سواء كان مرض العصر أو قلق أو حتى الموت المبكر بدون سبب، فيما خرج البعض الى ما هو أبعد من ذلك حيث طالب بتحقيق جنائي، اي ربما تكون جريمة قتل بطريقة ما.

وقال مصدر أمني في الكويت أنه “تم استدعاء رجال الأدلة الجنائية وإحالة الجثة إلى الطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة”، وهو إجراء روتيني لأي حالة وفاة.

و لم تصدر الجهات المعنية نتائج الفحص الطبي لمعرفة سبب وفاة المواطنة حتى الآن، بعد تداول خبر الوفاة عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي.