الدبور – في سعودية بن سلمان الجديدة، سعودية الحزم والفصل و الرقص الجديدة، وحسب ما نشرت وسائل إعلام سعودية من تصريحات من مسؤولين في السعودية، فقد إنتظرت السلطات السعودية لشهر تقريبا حتى تجف المياه نتيجة السيول التي حصلت من الأمطار قبل شهر لتبحث عن فتاة مفقودة.

قبل شهر تم التبليغ عن فقدان طفلة سعودية، ولم تقم السلطات بأي بحث داخل المياه المتجمعة، وقالت لننتظر حتى تجف ونبحث.

فقد أعلن الدفاع المدني في السعودية أن كوادر البحث والإنقاذ عثرت بمحافظة ينبع عصر اليوم السبت، على جثة طفلة غريقة في وادي ثماء.

وحسب ما صرحت به السلطات وليس مصدر مجهول وحسب ما نشرت المواقع السعودية:

“وقال المتحدث الإعلامي للدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة، العقيد خالد مبارك الجهني إنه تم العثور على جثة طفلة في وادي ثما، مرجحًا أنها تعود للطفلة المفقودة ذات الأشهر السبعة التي تدعى “خزامى الرفاعي” وكانت قد فقدت داخل الوادي بعدما جرفتها السيول المنقولة قبل أكثر من 23 يومًا.”

وأوضح الجهني: “أنه تم العثور على جثة الطفلة  في أحد المستنقعات التي جفت منها المياه، وتبعد عن نقطة انقلاب مركبة ذويها 17 كم تقريبًا”، مؤكدًا أنه تم إرسال جثة الطفلة للجهات المعنية من أجل التحقق من هويتها.

ويكفي أن تنظر إلى الصورة المرفقة مع الخبر لتعلم أين تذهب المليارات السعودية؟ هل هذا منظر في أغنى دولة في العالم؟ هل هذه هي السعودية العظمى كما يطلق الذباب عليها؟ أم عظمى في القتل و التقطيع فقط؟