الدبور – بعث شاب من برسالة مؤثرة لقائده أيام الثورة الفلسطينية في لبنان، كان قد خدم تحت قيادته في كتيبة الجرمق في ، في ثمانينات القرن الماضي، الرسالة التي أثرت بقائد الكتيبة المحلل السياسي والناشط ، وأثبتت عمق القضية الفلسطينية للأمة العربية كلها كما قال.

فقد نشر المحلل السياسي والكاتب الفلسطيني معين الطاهر على صفحته على الفيسبوك كما اطلع الدبور، نص الرسالة مع تعليق قال فيه ما نصه: “وصلتني اليوم عبر البريد الالكتروني هذه الرسالة التي هزتني من الاعماق واعادت تاكيد ان القضية الفلسطينية كانت وستبقى القضية المركزية للامة العربية”

ورحب الطاهر بالشاب العماني الذي يدعى احمد عمير وقال له أهلا بك بين اهلك واخوانك في اي وقت تشاء، عندما أخبره في رسالته إنه يود اللقاء به بعد كل هذه السنين ويرغب بزيارة قلعة شقيف.

وذكر أحمد عمير من سلطنة عمان القائد معين الطاهر بأيام الخدمة العسكرية في لبنان، وذكره بنفسه، وذكر له الأماكن التي خدم بها معه في قلعة شقيف حيث خدم في قسم اللاسلكي وقتها.

الدبور يعيد نشر الرسالة كما وصلت للناشط معين الطاهر.

“اسأل الله ان يصلك كتابي هذا و انتم و الأسرة الكريمة بخير. لقد فرغت البارحة من قراءة مذكراتك ( تبغ و زيتون) و قد تأثرت كثيرا فأنا قد خدمت تحت قيادتك في كتيبة الجرمق مدة في الصرفند ثم ثمانية أشهر في قاطع النبطية أولا في فصيل م.د في حبوش ثم عامل لاسلكي في قلعة الشقيف (من منتصف 1980 إلى منتصف 1981 ). لقد كنت احد العمانيين الإثنين اللذين قدمنا معا من سلطنة عمان لنيل شرف الخدمة العسكرية في صفوف حركة . رفيقي الآخر كان رامي سام – 7 في حرش النبي طاهر. و عند رجوعنا إلى عمان بطلب من والدي زرناك لتوديعك حيث زودتنا برسالة مختومة بالشمع الأحمر إلى الأخ راجح في مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في أبوظبي. لعلك تذكرتنا الآن. 
سيدي ، أنوي السنة القادمة إن شاء الله زيارة قلعة الشقيف كما أنوي إذا يسر الله زيارتك في الأردن لأدي لك حقك من التحية و السلام. فما زلت متأثرا بتلك السنة التي قضيتها معكم في جنوب لبنان و أعدها اصدق سنة في حياتي. 
و دمت لأخيك المحب،”

يذكر أن معين الطاهر هو عضو سابق في المجلس الثوريّ لحركة فتح، والمجلس العسكريّ الأعلى للثورة الفلسطينيّة. ساهم في تأسيس الكتيبة الطلّابيّة منتصف السبعينيّات. قائد للقوّات اللبنانيّة ــــ الفلسطينيّة المشتركة في حرب 1978، منطقة بنت جبيل ــــ مارون الراس، وفي النبطية ــــ الشقيف عام 1982.

وكان قائد كتيبة الجرمق في “فتح”، وهي الكتيبة التي أدت الدور الرئيسي في معركة قلعة الشقيف ( 1982 )