الدبور – الإعلامية الكويتية المثيرة للجدل ، والتي تصاب بصداع إذا خفت التغطيه والضجة حولها لأكثر من ٢٤ ساعة، ظهرت وهي تحتفل في أعياد الميلاد “الكريسماس” المسيحية وهي شبه عارية.

ونشرت حليمة فيديو – عبر صفحتها بتطبيق “سناب شات”- خلال خضوعها لجلسة تصوير جديدة بفستان أحمر مكشوف الكتفين والصدر بمناسبة الكريسماس.

وظهرت الإعلامية الكويتية الشهيرة بالفيديو وهي تغني أغنية “100 وش” للفنان تامر حسني بدلع ودلال، ما أثار غضب عدد من نشطاء السوشال ميديا الذين انتقدوا جراءة فستانها وأسلوبها بالفيديو.

وانتقد أحد النشطاء إطلالة حليمة بولند، قائلًا: “تجميل في تجميل تاتو..نفخ شفايف..رموش اصطناعيه عدسات كلچ على بعظچ”.

وطالبتها ناشطة بالتوقف عن إجراء عمليات التجميل، قائلة: “حليمة وقفي يكفي عمليات تجميل..أقسم بالله كأنك شخص آخر وفي الأخير راح تكونين مسخ مخيف”.

وأضاف ثالث: “سؤال يتكرر بذهني دائما؟؟ أبو حليمه وأخوها مايشوفنها كيف تتعرا وجسمها مكشوف عادي معهم مايخافون عليها من النار.. والعياذ بالله”.

واحتفلت الإعلامية الكويتية حليمة بولند مؤخرًا بعيد ميلادها بطريقة غير تقليدية وسط أصدقائها والمقربين لها، إذ قام أصدقاؤها بإحضار كيك كبير يحمل صورتها، وهي عروس بفستان الزفاف الأبيض.