الدبور- المحلل السياسي والحاصل على الدكتوراه، ورئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام، والمحلل في قناة سعودي ٢٤، بقدرة قادر غير مواقفه من النظام السوري فجأة، تماما كما فعل جميع المطبلين لشيطان العرب بن زايد.

ففي ليلة وضحاها وبدون أي مقدمات بارك الشليمي خطوة بإعادة علاقاتها مع النظام السوري، بعد سنوات من الصراخ والنباح داعيا لتسليح المعارضة السورية بكافة أطيافها وصرف المليارات عليها حتى تطيح بنظام الأسد.

فقد أعاد نشر تغريدة قال فيها ما نصه: “إعادة افتتاح سفارة دولة #الإمارات في #سوريا خطوة مهمة لتمهيد الطريق أمام عودة #دمشق لحاضرتها العربية وتخفيف الأضرار التي لحقت بالشعب السوري جراء التدخلات الإيرانية والتركية طيلة السنوات الماضية”

المحلل السياسي في قناة سعودي ٢٤ المتخصصة فقط لشتم قطر و تركيا و كل من يختلف مع سياسة المنشار، كان قد قال في فيديو لسعه الدبور من صفحة الناشط تركي شلهوب حيث أعاد نشره مع تعليق عليه، حيث قال الشليمي عندما إنطلقت عاصفة الحزم لتدمير اليمن سوريا بعد اليمن، وقال عندما قلتها تمنيتها من كل قلبي، طيف لنظام يضرب شعبه بالبراميل أن يحكم، ما ينفع “يقعد”، حسب ما قاله الشليمي المتلون.

واليوم يبارك عودة الإمارات لسوريا ويتمنى أن “يقعد” هذا النظام من كل قلبه و أن تتدمر المعارضة التي طلب ان يصرف عليها المليارات..