الدبور – بكت بعد دخولها والغناء فيها لأول مرة في التاريخ، في مدينة تبعد القليل عن قبر الرسول عليه الصلاة و السلام، فدخلت دخول الفاتحين لهذه المدينة وتأثرت كثيرا.

لم تتأثر لأنها قريبة من مدينة الرسول عاصمة الدولة الإسلامية ومنها إنطلق للعالمية، بل تأثرت وبكت لأنها أول مرة تحصل على مبلغ مليون دولار لحفل تقميمه في السعودية، الأمر الذي كان من المستحيلات عندما كانت مملكة الصمت و الإرهاب.

وقالت “الرومي” في مقابلة تلفزيونية: “بكل الحب اللي بقلبي بغني، لكل احترامي للأرض بغني، بكل تقديري بكل إعجابي، هاي اليوم عمنعمل اليوم أول خطوة ووراها خطوات أكيد، لأنو بعرف إنو السعودية بلد غالي عقلبنا نغني فيه، وفرحنا كتير كبير بهالانفتاح للي عم بمثلوا لإلنا اليوم لنلتقي بحضنه الكريم هالبلد الحبيب، إن شاء الله دايمًا يكون إلنا رجعة، وصدقني بحلفلك لو أنا بدي بادلن هالمحبة اللي شفتا منن هالتقدير هالاحترام هالوقفة، بس قلولي شو عايزة أنا لو بدي ردلن والله يعطيني القوة صدقني عندي نية أعمل عرس”.

الرومي تريد أن تعمل عرس وتتمنى أن تعود للبلد المضياف صاحب الملايين والرز الذي سمعت عنه من قبل ولم تتذوقه كما تذوقه السيسي.

وكما نشر الدبور بالأمس أن الملك أعاد تدوير القمامة في السعودية، فغير فاسدين بفاسدين، ها هو يعيد تدوير هيئة الترفيه، فبعد تامر حسني أحضر ماجدة الرومي.

الدبور لسع الفيديو المؤثر للحظة استقبال المليون دولار لحفل واحد:

وأيضا أعادت ما قالته على المسرح وهي متأثرة جدا وتبكي وهي تتحدث عن المليون:

الحفل أيضا أثار ضجة على مواقع التواصل الإجتماعي كالعادة، الدبور لسع بعد التغريدات المتعلقة بالحفل وينشرها لكم:

  • البلاد التي تأسست على الشريعة الإسلامية اصبحت مرتع للانحطاط والانحلال
  • لاحول ولا قوة الا بالله اللهم عليك بكل فاسد يريد إفساد البلاد والعباد
  • محب لهذه المطربة العربية بصراحة ” حتى لو كنت لا اسمع الاغاني
  • حفلات غنائية ؟ ما أدري مين مفهّمكم إن الحفلات الغنائية والمعاصي تطوّر ؟ ودشير لبنان متطورين بالقوة بيفسدون البلاد والعباد حسبنا الله ونعم الوكيل الله لايحييها ولا يحيي من جابها ولا يحيي كل فاسد ومفسد