الدبور – نشرت كاتبة من وناشطة معروفة على صفحتها على موقع تويتر تغريدة عن سلطنة عمان، تقول فيها ما سيكتبه التاريخ عن السلطنة وعن مواقفها الثابتة عبر الزمن.

وقالت الكاتبة و الصحافية اليمنية المعروفة منى صفوان بتغريدة لسعها الدبور من صفحتها الموثقة ما نصه:

“وكتب التاريخ..أن الدولة العربية الوحيدة التي لم تقاطع أحدا.. طوال أربعة عقود..من مقاطعة مصر في السبعينيات.. الى سوريا في الألفية”

وأضافت في تغريدتها عن بلدها اليمن وموقف السلطنة من الحرب والدمار الذي حصل فيه من قبل دول حلف الشر، حيث قالت ما نصه: “ولا اعتدت على اليمن في العاصفة. وفتحت ذراعيها لعلاج الجراح والجرحى من كل الاطرف.. اثبت الوقت أن سياستها هي الاحكم.. وانها مدرسة”

ليرد عليها من سلطنة عمان الناشط السياسي مصطفى الشاعر وعلق قائلا ما نصه: “شكراً استاذه منى صفوان،تبقى عمان واليمن مثل الجسد الواحد،ولا ننسى تعقيب وزير خارجيتنا في بداية العاصفة حين قال لا نريد ان يسجل التاريخ ان عمان اعتدت على اليمن ، لدول الحضارات والتاريخ منهجها في التعاطي مع بعضها البعض ، ولاننا مدركين من يكون اليمن نحن لن نفكر يوماً بالاساءة اليه.”

وقال ناشط آخر ما نصه: “ورغمً ذلك هناك من ينكر هذه الموقف والفضل الكبير من سلطنة عمان”

وقال مغرد من فلسطين ما نصه: “بعد سلطنة عُمان وقطر والكويت باقي الخليج اشلحة من رجلك ..”

وعلق ناشط آخر مستنكرا فقط زيارة نتنياهو للسلطنة حيث قال: “مع حبنا وتقديرنا لأهل السلطنة الطيبين وإعجابنا بحكمتهم في تفادي الخلافات الا أنا الكمال لله . يعاب علي السلطنة الانعزال عن محيطها الإقليمي وكذلك لم تكن موفقة في استقبال الإرهابي الصهيوني الأخيرة والتي دنست الأرض الطيبة”

ليرد عليه ناشط من سلطنة عمان بجواب مفحم كالعادة وقال: #عمانيون_ضد_التطبيع بالنسبه لانعزالنا عن محيطنا الاقليمي فذلك افضل لنا اذا كان محيطنا ملئ بالمشاكل والخلافات الصبيانيه.. اما بالنسبه لزيارة الصهيوني فكلنا ضدها”