ابن سلمان يُرقص السعودية سابقا، السلمانية حاليا على الوحدة ونص

0

الدبور – ابن سلمان ولي عهد ، يريد المملكة السلمانية الجديدة أن تواكب التطور والعالم الغربي، بل يريدها أفضل من الغرب في أمر واحد فقط، ليس الحريات ولا الأعمال الحرة ولا رفع مستوى دخل الفرد في البلد الأغنى، بل فقط بحرية الرقص والحفلات الماجنة لإلهاء الشعب المكبوت.

فمن الحفلات الماجنة الراقصة في المناطق التاريخية والملاهي الليلية، إلى حتى السماح لبنات السعودية بالرقص في الشوارع بدون حسيب ولا رقيب، خصوصا بعد إنهاء عمل هيئة الامر بالمعروف.

وتماشيا مع رؤية سموه الجديدة، الرقص أو المنشار، فقد تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو جديد يظهر قيام شابة سعودية وهي ترقص برفقة شبان وسط الشارع خلال فعالية محلية أقيمت في مدينة الطائف.

ووفقا للفيديو المتداول الذي لسعه الدبور من وقع تويتر، فقد ظهرت الشابة السعودية مرتدية النقاب وتؤدي وصلة رقص برفقة أحد الشبان وسط تشجيع وتصفيق الحضور.

وبحسب الفيديو فقد استمرت الشابة بالرقص على ألحان أغنية غربية دون خجل أو مواربة، في حين قامت بالترحيب بشاب آخر رغب في الرقص معها قبل أن يمنعه الحضور.

https://twitter.com/matnoo5ksa/status/1079133908485185537

ومع تداول مقطع الفيديو، عبر الناشطون عن غضبهم، مدشنين هاشتاج #فعاليات_قريه_المدهال_بالطايف، استنكروا فيه ما حدث، معلنين براءتهم أمام الله من هذه المنكرات، محملين هيئة كبار العلماء مسؤولية ما يحدث من انحلال، في حين دعا آخرون إلى عودة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وعلق ناشط أيضا ما نصه: #فعاليات_قريه_المدهال_بالطايف هيئة كبار العلماء.. أذكركم اية. وقفوهم انهم مسؤولون.. نحملكم مايحصل في بلاد الحرمين. ونذكركم شهداء الحد الجنوبي وشهداء سوريا والعراق واليمن وليبيا وأفغانستان وبورما وأركان والاحواز كلها في ذمتكم.. ورسالة إلى الحكام أن ربك لبمالرصاد”

وقال ناشط آخر معلقا على إنتشار الفيديو في مواقع التواصل الإجتماعي ما نصه: “أقولها واقابل ربي فيها
لعن الله من نشر الانحلال والحفلات بالسعودية
من أكبر رأس إلى اصغرهم فلا عذر ل أحد بنشر المعاصي ولو كان خوفا من ولي أمر فالله أحق أن نخافه اللهم اصبب جام غضبك على من أنشئ الترفيه وامر فيها ومن رضيها اللهم زلزل الأرض من تحته
#فعاليات_قريه_المدهال_بالطايف

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.