الدبور – بعد عقود من المنع و التحريم إكتشف هيئة كبار العلماء في أن صوت المراة ليس عورة، بل حلال زلال، ويمكنها أن ترد التحية و التحدث كما تشاء.

فمع رؤية سمو الأمير أبومنشار الجديدة والتي يريد بها تحرير المرأة من كل القيود التي فرضها عليها الإسلام المتطرف الذي حكم مملكته لعقود كما يقول، ومع توجيهات سموه، أصدر عضو في هيئة كبار العلماء فتوى جديدة بأن صوت المراة ليس عورة.

نشرت الفتوى الجديدة وكأنها إنجاز كبير صفحة أخبار السعودية على موقع تويتر، الصفحة التي يتابعها أكثر من ١١ مليون متابع، ينتظرون بكل شغف أن تنشر أب خبر عن أمر يخص المواطن وحياته وكرامته ولقمة عيشه وحريته، ولكن الصفحة نشرت صورة عضو هيئة كِبار العلماء الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع مع تغريدة تقول ما نصها: عضو العلماء “المنيع” : صوت المرأة ليس عورة ، ويجوز لها أن ترد تحية الرجال كون أن ذلك ليس فيه فتنة.