الدبور- إعتذرت دولة من قطر البلد المضيف لكأس العالم 2022 وقالت إنها لن تشارك بإستضافة مباريات كأس العالم على أرضها لعدة أسباب، لا تتناسب مع الكويت البلد المحافظ ولا تستطيع التنازل عنها.

وقال الشيخ أحمد اليوسف بناء على تغريدة نشرها حساب المجلس على صفحته على موقع تويتر، أن هناك شروطا معينة للفيفا لا تستطيع الكويت تحقيقها، لذلك لن تشارك واعتذرت.

ومن الأسباب لعد المشاركة هو إشتراط «فيفا» إستخراج تأشيرات فورية لكل الجنسيات و منها الإسرائيلية بالإضافة إلى شركات الكحول الراعية للبطولة.

والكويت تعتبر شوكة في حلق الإحتلال الإسرائيلي حيث أن الدولة الصغيرة المسالمة ما زالت الدولة الوحيدة في العالم التي لم تستقبل أي مواطن إسرائيلي على أرضها وترفض التطبيع مع الإحتلال بأي شكل من الأشكال.

وتقف الكويت أيضا ضد الإحتلال في المحافل الدولية وتسعى لفضح ممارساته في كل مكان، وشكل رئيس مجلس الأمه الكويتي وجعا مزمنا للإحتلال في كل مكان دولي يكون للإحتلال تواجد فيه.