الدبور – راقصة عارية ترقص في ، المنطقة التي أغلقتها لعقود لوجود فتوى بتحريم دخولها، ولكن سمو الامير أبو منشار أعاد فتحها على الآخر، خصوصا في غزوة الشهيرة، حيث جلب المطربين و المطربات للغناء فيها، في تحدي للمؤسسة الدينية في المملكة، بل وتحدي لله الذي غضب على أهل المدينة في قديم الزمن، وأنزل فيهم عقوبة من السماء.

وقد عُرفت مدائن صالح قديماً باسم “مدينة الحِجر” حيث يعود هذا الاسم إلى ديار ثمود الواقعة في المدينة المنورة وتبوك، ولقد ورد ذ كرهم في القرآن فهم الذين استجابوا لدعوة النبي صالح ومن ثمّ عقروا الناقة التي أرسلها الله فأخذتهم الصيحة.

وظهر في الفيديو الذي تم تداوله بشكل كبير على مواقع التواصل الإجتماعي، ولسعه الدبور على موقع التدوين المصغر “تويتر”, راقصة في جلسة تصوير وهي تهز وسطها، وتظهر أرجلها الامر الذي أثار جدلاً واسعاً في الشارع السعودي.

وكان سمو ولي العهد الأمير أبو منشار تعمد مؤخراً إقامة مهرجان “شتاء طنطورة” في محافظة العلا، التي تضم مدائن صالح الأثرية, الامر الذي فجر هو الاخر موجة جدل واسعة خاصة ان تلك المدائن حسب ما ذكرت الاحاديث الشريفة يحرم دخولها.