الدبور – تم تداول فيديو للعراقية التي تقدم نفسها على إنها رئيسة المنظمة الدولية للتحقيق بالانساب والقبائل العربية، و رئيسة منظمة النسوة النمساوية، و رئيسة تحرير صحيفة النسوة النمساوية، و رئيسة تحرير صحيفة فلنكتب النمساوية، وهذا يكفي، تم تداول فيديو فضيحه لها بشكل واسع على مواقع التواصل الإجتماعي ، ويعتبر فضيحة أيضا للملكة السلمانية والذباب الإلكتروني.

حيث إستطاع ناشط على موقع تويتر من تسجيل محادثة لها، عندما قدم نفسه على إنه من طرف الحكومة ، وطلب منها أن تشتم بعض الشخصيات في وأن تشتم ، فوافقت على الفور.

وعندما سألها الناشط وائل الخلف عن الراتب الشهري الذي تطلبه قالت 3 آلاف دولار فقط، فقال لها أنت تتكلمين مع السعودية، هذا الراتب لعامل وليس لشخصية مثلك، وتحدث أيضا الإعلامي اللبناني نزيه الأحدب في برنامج فوق السلطة عن الموضوع.

يذكر أن سباهي قالت من قبل أن قطر عرضت عليها 20 ألف يورو لتشتم السعودية ولكنها رفضت، لأنها كاتبة وناشطة حرة لا تشترى باليورو، بل بالدولار فقط.

وكانت الكاتبة الكبيرة صاحبة المراكز الكثيرة قد شتمت سلطنة عمان أيضا في مناسبات كثيرة، وفي صفحتها على موقع تويتر، وقالت في تغريدة سابقه، أن سلطنة عمان تلعب دورا مشبوها في حرب اليمن، وإنها تدعي إنها حمامة سلام وهي تحمل قنبلة نووية تحت إبطها!.

وأضافت في تغريدة أخرى زاعمة أن “الجميع غض عن دور سلطنة عمان في حرب اليمن في حين أن الدور الأكبر كان لهم”.

وتابعت “سباهي” تحريضها قائلة:” لا تستطيع أن تمر على اليمن دون المرور بدور السلطنة المشبوه في الحرب”.

وادعت أن”سلطنة عمان لم تكن أمينة على حسن جوارها مع المنطقة وعندما يشاركك في القرار دخيل هذا يعني انك بت لست صاحب قرار”.

وطالبت “سباهي” بأن تتحمل سلطنة عمان دورا في إعادة الإعمار في اليمن، قائلة:” ستنتهي الحرب وتضع أوزارها في اليمن وسوف تتحمل دول الاعمار يجب أن تكون سلطنة عمان شريك بحكم تورطها بدعم الحوثيين من خلال فتح منافذها لهم لإدخال المخدرات والسلاح”.