عبد الخالق عبد الله : هكذا إستغل بن زايد ولي عهد السعودية لتحقيق مصالح شخصية!!

0

الدبور – الاكاديمي الإماراتي المثير للجدل، والذي يعرف على إنه مستشار لولي عهد أبو ظبي محمد ، شرح في تغريده له لسعها الدبور ، كيف إستغل شيطان العرب بن زايد ولي عهد لتحقيق مصالح شخصية له.

وأثارت التغريدة ضجة كبيرة في السعودية بين النشطاء، حيث قال عبد الخالق في تغريدته، وبعد شهور على قوله إن أبو ظبي باتت هي مركز الثقل العربي، عاد مجددا للتأكيد على رأيه، ولكن بصيغة أخرى.

قال في تغريدة لسعها الدبور ما نصه : “في أبوظبي اليوم رئيس موريتانيا، رئيس منغوليا، رئيس وزراء أوغندا، رئيسة البرلمان الأوروبي، وزير التجارة الياباني”.

وتابع: “وفي أبوظبي أمس رئيس مالي، وزير خارجية أمريكا، وزير خارجية عمان، وأمين مجلس التعاون، وقائد القوات الأمريكية في أفغانستان، والبعض يستكثر القول إن 971 الرمز الدولي الأهم بالمنطقة”.

ولفت ناشطون إلى أن الغريب في تغريدة عبد الخالق عبد الله هو “استفزاز” الجار الأقوى والأكبر لبلاده، وفي ظرف صعب تمر به الأخيرة.

وأضاف ناشطون أن “هذه ليست المرة الأولى التي يستفز فيها عبد الخالق عبد الله السعوديين، وهو ما يضع علامات استفهام حول ما تكنه الإمارات للمملكة”.

واعتبر ناشطون أن قرب عبد الخالق عبد الله من دوائر صنع القرار في أبو ظبي يطرح علامات استفهام عديدة حول نوايا الإمارات تجاه السعودية.

وكان عبد الخالق عبد الله قال، في تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، إن “وزير خارجية بريطانيا ومستشار الأمن القومي الأمريكي في أبوظبي مركز الثقل العربي الجديد”.

إقرأ أيضا: باحث سعودي : هذا ما يفعله شيطان العرب بن زايد لتدمير السعودية، والأبله أبو منشار ينفذ!

التغريدة أثارت جنون النشطاء في السعودية، حيث إعتبرها البعض دليل قاطع أن بن زايد إستغل لضرب سمعة السعودية للنهوض بدولته حديثة الولادة لتكون الثقل العربي و الخليجي، وقال ناشط سعودي ما نصه: “لا يروح بالك بعيد …. هم فقط يذكروكم بحداثة تاريخ تأسيس دولتكم 1971”

وقال آخر من السعودية ما نصه: “ماذا كنت ستفعل لو استضافت أبو ظبي قمة العشرين؟ هل ستجعل 971 مركزا للعالم حينئذ! ما كنت لتقول لو كنتم من فاز باستضافة مونديال 22 عوضا عن قطر إذا!
احترم عقل من يتابعك. ليسوا جميعا إماراتيين يطربون لما تسمع ويصفقون له!”

وقال ناشط من السعودية موضحا أن خبث شيطان العرب بدى يتضح أكثر و أكثر، وأن تحالفه مع بن سلمان وتوجيهه لكل ما قام به لم يكن إلا لتحقيق أهداف خاصة، حيث قال ما نصه كما لسع الدبور من صفحته: بدت “تتضح ملامح خبثكم وكيدكم شي فشيئ
والله لا همك لكم الا ان تبعدو المملكه من المشهد العالمي وتصدرها وثقلها في المنطقه كيدكم كالحريم لا فرق … وللمعلوميه لك تغريدات مشابهة لهذي التغريده ولاكن راح تضلوا اقزام خلف الكبار يا دويلة الفسق”

واستمر الهجوم السعودي ضد الإمارات حيث علق ناشط ما نصه: “ماذا كنتم قبل ان تحضيكم الرياض بشرف الانضواء تحت عباءتها؟!
كان اقصى ما يمكن ان تفعلوه في سبيل ادعاءاتكم بأراض سعودية ان تغيروا الخريطة فالهوية المدنية لمواطنيكم!
لتكون حينها فقط صالحة للتنقل بين خورفكان ومدحاء:)
اتعرف لماذا؟!
لانكم عاصمة صناعة القرار!
انتم عاصمة شاعر المليون :)”

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.