القبض على أكبر شبكة دعارة (58) إمرأه في سلطنة عمان، ولكن من ادخلهم السلطنة؟!

6

الدبور – أفادت شرطة عمان السلطانية على موقعها أنه تم القبض على شبكة دعارة تضم ٥٨ إمرأة وافدة، وهذه ليست المرة الاول، حيث يتم القبض على شبكات الدعارة كل فترة في عدة مناطق من السلطنة.

مما دعى النشطاء على موقع تويتر للتساؤل إلى متى هذه الظاهرة، وان القبض على تلك الشبكات وحده لا يكفي.

وقالت شرطة عمان السلطانية في تغريدة لسعها الدبور ما نصه: “ألقت قيادة شرطة محافظة مسقط بالتعاون مع عدد من تشكيلات الشرطة المساندة القبض على (٥٨) أمرأه وافدة من جنسيات مختلفة بتهمة مخالفة قانون إقامة الأجانب وارتكابهن أعمالا منافية للأخلاق والآداب العامة. وقد تم ضبط المتهمات في عدة مواقع بولاية بوشر في محافظة مسقط.”

إقرأ أيضا: القبض على 73 متهمة بممارسة الدعارة في سلطنة عمان، الوافد يأخذ الوظيفة والراتب ويجلب المصائب!!

التغريدة التي أثارت النشطاء وعلقوا عليها بغض، فمنهم من طالب بمحاسبة من سمح لهذه الشبكات بدخول السلطنة من الأساس وتحت أي مسمى كانت، ومنهم من طالب بتفسيرات لإنتشار مثل تلك الامور الغريبة على مجتمع محافظ جدا كالمجتمع العماني.

حيث علق ناشط ما نصه: “تساؤل: ماذا عن الدعارة المنتشرة عبر تطبيقات الهواتف الذكية؟ ماذا عنها في ظل الأرقام المفزغة في نسبة ارتفاع أعداد المصابين بمرض الإيدز بين الشباب العُماني؟ ماذا عنها في ظل تصريح لوزارة الصحة العمانية بأن عدد العمانيين المصابين بالإيدز في سنة سابقة زاد بأكثر من أو بقرابة50%؟”

وقال آخر مطالبا بقوانين صارمه ما نصه: “يجب أن تكون هناك قوانين صارمة في عدم السماح بجلب مثل هذه القوى العاملة التي تعد مصدرا اساسيا في نشر مثل هذه الامراض”

بينما قال ناشط أن العقوبة هي السبب في إنتشار مثل تلك الجرائم، حيث قال ما نصه: “نداء إلى الغيورين من أبناء هذا الوطن : يقول قائل “من أمن العقوبة أساء الأدب ” ليس حل هذه المشكلة في القبض على هذه القذارة وتسفيرها خارج البلاد فقط .. هناك تساؤلات لابد من اجابة عليها/ من ؟ وكيف ؟ لماذا ؟”

بينما ألقى ناشط آخر من السلطنة باللوم على المؤسسات السياحية التي تجلب مثل تلك النساء تحت مسميات مختلفة، حيث قال ما نصه: “جهود الجهات الأمنية واضحة للعيان ومثمنة ومقدرة من كافة المواطنين والمقيمين. غير أن السماح لبعض المؤسسات السياحية بجلب نادلات وعازفات ومطربات لنوادي ليلية يساهم بشكل واضح وملفت لنشر ظاهرة الدعارة وان كانت بطريقة مستترة. لماذا لا تتم هذه المداهمات في محافظات أخرى غير محافظة مسقط”

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
6 تعليقات
  1. ام فاطمه يقول

    حسبي الله ونعم الوكيل على كل من تسول له نفسه لنشر الفساد.. ربي ينتقم منهم ويحفظ بلادنا وشبابنا وبناتنا من الفتن.. اللهم آمين يارب العالمين..

  2. Hamed Hamood Al Maamari يقول

    السلام عليكم اعتقد فيه عصابة ومنتفعين.
    اعرف شخص عنده تصريح زواج من الخارج وعنده عقد زواج وطلب بدخل زوجته حتى تتم الإجراءات رفضت الشرطة وطلب تشفع من المفتش لشرطة تم منحه 28 يوم فقط. تصور هذا عنده أوراق ووثائق
    مستغرب كيف هذه النساء دخلت

  3. مواطن يقول

    هل تعاون منسق وممنهج بين جميع الوحدات للحد من تلك المخالفات ايا كان نوعها اولجلب منافع عامه يستفيد منها الوطن والمواطن……..ويكون ذاك كله محسوس وملموس لدي كل الموانين للمشاركه

  4. [email protected] يقول

    حسبي الله ونعم الوكيل

  5. أبو زينب يقول

    يدخلن البلاد بتأشيرات سياحية، ثم يمارسن الحرام

  6. المتفائل يقول

    انا أتعجب من الجهود الكبيرة التي بذلت
    من أجل التخلص من البعوضه الزاعجه ( المصريه)
    في المقابل البعوضه الكبيره التي تسرح وتمرح في
    منطقة الخوير
    الا يوجد من يوقف بعوضة الإيدز هذه
    وهل البعوضه الزاعجه
    أضر وأخطر من بعوضة الإيدز
    سبحان الله

    كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

    السؤال
    الا يوجد شخص غير ه أهله ووطنه من المسؤولين
    الا يوجد والي في ولاية بوشر
    الا يوجد عضو مجلس الشورى
    الا يوجد ضابط شرطة غيور
    الا يوجد مسؤول في القوى العاملة غيور
    الا يوجد ف الولاية شبوخ وأعيان وشباب وشياب غيورين

    حسبي الله ونعم الوكيل
    حسبي الله ونعم الوكيل
    حسبي الله ونعم الوكيل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.