الدبور – مهمة في تل أبيب فلم قديم لناديا الجندي صورت لنا فيه بطولاتها الوهمية في تل أبيب المحتلة، وقضت على دولة الكيان بأيام و لوحدها.

مهمة في تل أبيب الجزء الثاني مختلف، فزمن الحروب الإعلامية والبطولات الوهمية لتخدير الشعوب قد إنتهى، وبدأ زمان .

المهمة هذه المرة مختلفة عن مهمة ناديا الجندي، هي مهمة من تأليف وبطولة و إخراج عيال زايد، وهي مهمة تطبيعية عسكرية إستراتيجية للتعاون مع الكيان المحتل ضد اعداء الأمه إيران و قطر ولربما سلطنة عمان التي ترفض الإنضمام تحت لواء آل زايد التاريخي.

فقد أكد الإعلامي الإسرائيلي والباحث الاكاديمي في “معهد بيجين-سادات للسلام” إيدي كوهين وجود وزير الخارجة الإماراتي عبد الله بن زايد ومدير جهاز الاستخبارات الإماراتي طحنون بن زايد آل نهيان في إسرائيل، موضحا أنهما يقيمان في فندق ريتز كارلتون تل أبيب.

وقال “كوهين” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” لسعها الدبور : ”وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ومدير جهاز الاستخبارات الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان متواجدين الان في فندق ريتز كارلتون تل أبيب حي هرتسليا”.

وأضاف قائلا: ” والآن يتسوقون في مول آرينا بجانب الأوتيل .. لا يوجد زيارات سرية بعد اليوم سبق وحذرت”.

وكان الصحفي الإسرائيلي “إيتاي بلومنتال” قد كشف عن مسار رحلة طائرة خاصة، من أبوظبي إلى (إسرائيل) مباشرة، عبر الأجواء السعودية، دون التوقف بالأردن.

جاء ذلك في تغريدة على “تويتر” كتبها “بلومنتال” المحرر الإخباري بصحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية والمتخصص في تغطية شؤون الطيران.

وقال الصحفي الإسرائيلي في تغريدته، التي حظيت بانتشار واسع: “رحلة مثيرة جدا للاهتمام قادمة من الخليج: طائرة خاصة(9H-VCL) وصلت مباشرة من أبوظبي (الإمارات)، إلى إسرائيل دون التوقف في عمان (الأردن)”.

وفي السياق ذاته علق الصحفي، والباحث الإسرائيلي، “إيدي كوهين”، والذي دأب خلال الفترة الماضية على نشر تغريدات على كشف ما يزعم أنها زيارات لوفود عربية رسمية إلى (إسرائيل)، قائلا:  “الظاهر أنه وزير خارجية الامارات الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان .. في تل أبيب الآن حسب كل المؤشرات.”

وتتزامن الأنباء عن الزيارة الإماراتية لـ(إسرائيل)؛ مع انتشار تسريبات وتقارير إعلامية تكشف عن توجه إماراتي – سعودي لتطبيع العلاقات مع (إسرائيل) في محاول لتكوين حلف لمواجهة إيران، في ظل زيارات علنية مكثفة في الفترة الأخيرة من مسؤولين إسرائيليين بارزين للدول العربية.