الدبور – إمام الحرم المكي السابق نشر تغريدات يفتخر بها بهيئة الترفيه السعودية، وذلك بعد أن وجهه له دعوة خاصة لحضور المؤتمر الصحفي الأول ل مدير مراجيح السعودية تركي آل الشيخ.

قرر إقامة حفلات “تفحيط” للشباب في أمكان معينةـ وقرر إقامة متحف شمع، حيث أعاد الأصنام مرة أخرى إلى مكة و المدينة، مع أن السعودية كانت قد حرمت تعليق الصور في المنازل ومنهم الكلباني نفسه.

هذا غير الحفلات المختلطة الماجنة والمصارعة الحرة، وأيضا سمح بفتح نوادي ليلية ضمن ضوابط شرعية، يسمح فيها الموسيقى و الرقص والخمر في أماكن معينة فقط.

الكلباني عجبه كل هذا فغرد مفتخرا بمعالي سمو آل الشيخ و إقتراحاته التي سترفع المجتمع السعودي وتحسن صورة هيئة الترفيه، التي قامت على انقاض هيئة الأمر بالمعروف التي أغلقها .

و بالأساس أثار وجود الكلباني، وهو إمام سابق للحرم المكي الشريف، في مثل هذا المكان الذي يعلن فيه معصية الله علنا، ردود فعل غاضبه في وسائل التواصل الإجتماعي، قبل أن يدون الشيخ موقفه من هيئة الترفيه ونشاطاتها بشكل علني عبر حسابه في موقع “تويتر”، وكأنه رد على من اعترض بالتفاخر بما حصل.

وقال الكلباني في سلسلة تغريدات لسعها الدبور من صفحته ما نصه : “تشرفت بدعوة رئيس هيئة الترفيه.. تنوعت البرامج والفعاليات دينيا واجتماعيا ورياضيا، من أروع برامج الهيئة وفي مقدمتها مسابقة أجمل تلاوة للقرآن.. وكذا مسابقة المؤذن”.

وأضاف مطبلا في تغريدة ثانية : “أكثر من رائع أن يكون معالي #تركي_ال_الشيخ قد فهم شمولية الترفيه لجميع شرائح المجتمع فتونعت البرامج والفعاليات دينيا واجتماعيا ورياضيا”.

وتابع الكلباني في تغريدة ثالثة ما نصه : “من أروع برامج الهيئة وفي مقدمتها مسابقة أجمل تلاوة للقرآن في رمضان وجائزتها القيمة (٥) ملايين ريال للأول وكذا مسابقة المؤذن( أجمل أذان ) وجائزتها (٢) مليون ريال للأول والفاروق ( رماية وسباحة وركوب خيل )”.

ولم يذكر الكلباني النشاطات الأخرى التي أعلن عنها معالي آل الشيخ الذي يريد رفع قيمة المجتمع السعودي كما يرى هو.

وأضاف: “رأيي أن هيئة الترفيه تلبس حلة جديدة تستحق الوقوف معها والأخذ بيدها لتحقق المراد منها مع تركيز رئيسها تركي آل الشيخ على حرصه على المحافظة على تعاليم الدين وتقاليد وعادات المجتمع وقيمه، شكرًا ولعلك تستطيع تغيير نظرة المجتمع للهيئة بفكرك الوقاد وحماستك المعهودة، وطموحك العالي لرفعة الوطن الغالي”.

وأثارت تغريدات الكلباني ردود فعل قوية من النشطاء في المملكة و خارجها، ولسع الدبور بعض التغريدات الغاضبة، حيث قال ناشط ما نصه: “شيخ وامام مسجد وفوقها عنز تنقاد برقبتك هذي جديده صراحه ولحية تستاهل اللي ماهي على وجه رجال”

وكتب ناشط آخر آية من القرأن كتذكير لهذا الشيخ: “أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا ۖ فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ۖ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (8)”

وقال ناشط: “تشكره على إيش يا إمام أغاني وموسيقى وردح .. لاتلبس ثوب ليس لك حتى لاتسقط من أعين الناس”

وقال ناشط: “يا مسكين .. والله ماهو نافعك تركي آل شيخ وغيرة إذا حطوك في قبرك ……!! ويسألك الله علي شهادتك هاذي ……!!”

وكتب ناشط ناصحا له : “من ارضى الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس سخط الله عليك يا شيخ والدور بإذن الله في الطريق إليك”

وذكره ناشط آخر كيف تكون رفعة الوطن حيث قال ما نصه: “رفعة الوطن تكون بالمحافظة على الكتاب والسنه والامر بالمعروف والنهي عن المنكر لا تكون بالترفيه والرقص والاغاني !”