إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

المنتخب القطري كحكومته، إستغل الحصار ليخرج منتصرا

الدبور – المنتخب القطري تأهل للربع النهائي في بطولة كأس آسيا التي تنظمها دولة المؤامرات العربية المتفرقة، بعد فوزه على المنتخب العراقي.

المنتخب العراقي لعب بحرفية وسيطر على الملعب أكثر من المنتخب القطري، وحاصر المنتخب العراقي لاعبي المنتخب القطري في وسط الملعب في بداية الشوط الأول من المباراة.

ولكن المنتخب القطري تصرف كما تصرفت حكومته عندما حاصرت دول حلف الفجار السعودية و الإمارات قطر، وهي إستغلال الحصار لرفع المعنويات واللعب بطريقة أفضل في الشوط الثاني، وإستغلال الفرص والثغرات لتجاوز الحصار بطريقة ذكية وبأخلاق الكبار.

حيث سجل اللاعب بسام الراوي هدف الفوز من ضربة مباشرة على مرمى المنتخب العراقي.

DxiJ dUcAAhpKW

ورغم عدم وجود جمهور يشجع المنتخب القطري، وكان يلعب وحيدا في ملعب دولة إعتبرته من الأعداء، ووسط لعب المنتخب العراقي كأنه وسط جمهوره لأعداد الكبيرة لهم، بل حتى جمهور من الإمارات و السعودية حضر لتشجيع العراق، ليس حبا بل حقدا على قطر، إستطاع المنتخب القطري نزع الفوز، والفرحة في أرض الملعب وحيدا كما لعب وحيدا.

ولكن الفرحة عمت وسائل التواصل الإجتماعي، وسيستقبل المنتخب إستقبال الأبطال في قطر، وستقام الفرحة التي حرموا منها بسبب منع جمهورهم من دخول الإمارات، في وطنهم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد