من اجل المشاركة في تنظيم كأس العالم 2022 ، الإمارات: يجب استعادة الروابط وروح الأخوة مع قطر!

0

الدبور- من أجل المشاركة في تنظيم 2022 مع البلد المضيف قطر، وبعد الكشف عن نيته الترشح لرئاسة الإتحاد الأسيوي، قال  محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة في ، الذي قدم إستقالته: إنه يرحب بفكرة المساعدة في تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022، إذا تم حل الخلاف السياسي مع قطر.

وقال الرميثي الذي أصبح يلعب على الناعم، و الذي غادر المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، للتركيز على الترشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اليوم الثلاثاء: “أعتقد أن الطريقة المثلى هي حل المشكلة، استعادة الروابط وروح الأخوة التي كانت سائدة من قبل، بعدها يمكن أن نقدم الدعم”.

وأضاف رئيس الهيئة العامة للرياضة في الإمارات، وكأن قطر هي من قطعت العلاقات وفرضت الحصار على نفسها ومنعت القطريين من دخول الإمارات لمساندة فريقهم، حيث قال: “إذا تم حل المشكلة أعتقد أن الإمارات سترحب بإقامة مباريات في كأس العالم على أرضها، منافسات مجموعة أو مجموعتين على سبيل المثال (في الدور الأول)، إذا عادت العلاقات إلى طبيعتها، وتم حل جميع المشاكل سنكون في غاية السعادة أن نقدم العون للقطريين”.

ويواجه الشيخ سلمان بن خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم منافسة للبقاء في منصبه، مع القطري سعود المهندي، والإماراتي الرميثي عند إجراء الانتخابات في أبريل/ نيسان المقبل.

ومنعت الإمارات الجمهور القطري من حضور مباريات كأس آسيا، وحتى منعت الصحافيين القطريين من تغطية الحدث الرياضي المهم.

وقال الرميثي الذي كان يشغل منصب القائد العام لشرطة أبوظبي “أؤكد لكم عدم وجود أي عوائق تحول دون دخول أي مواطن قطري يجتاز الطريقة الصحيحة”.

الطريقة الصحيحة هي الذل و الإنتظار في المطارات ومن ثم الترحيل كما حصل مع أول وفد وصل الإمارات لمتابعة المباريات، حيث تم ترحيلهم إلى قطر، ومن ضمنهم وفد صحافي رياضي، منع من الدخول بعد حجزهم لساعات طويلة في المطار وتعرضهم لتحقيق مطول عن قطر.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.