الدبور – الممثلة المصرية المثيرة للجدل في كل ظهور لها، هددت كل من ينشر صور فساتينها الفاضحة التي ترتديهم بالمقاضاة و الملاحقة.

ورانيا يوسف التي تظهر بفساتين فاضحة كل مرة، تهدد من ينشر تلك الصور باللجوء للقانون وفع قضايا تعويض عليه، حتى تستطيع شراء فساتين غالية الثمن وفاضحة أكثر.

وأصدر مكتبها الإعلامي بياناً جاء فيه “يعلن المكتب الإعلامي للفنانة رانيا يوسف، أنه سوف يتم مقاضاة أي موقع أو جريدة أو صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تسيء لها بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال نشر أي أخبار أو صور للتشهير بها وفقا لمواد ونصوص قانون العقوبات، ولن يتم الاستهانة مع أي شخص أو جهة يساعد بنشر أي مواد مسيئة أوكاذبة، وسوف يتم محاسبته قانونيا”.

ولا يعلم الدبور كيف ممكن لأي موقع أو صفحة الإساءة لها بشكل غير مباشر، فهي من ترتدي الفساتين الفاضحة وهي من تظهر بالمايوه، والمواقع تتناقل الصور التي هي تتصورها!

أليس من الأسهل عدم إرتداء مثل تلك الفساتين الفاضحة وأخذ الصور؟ أم أن هذه طريقة جديدة لكسب المزيد من الفضائح و الشهرة؟

يذكر أن رانيا يوسف ظهرت أكثر من مرة بملابس كاشفة، وكان ظهورها في مهرجان القاهرة السينمائي بفستان فاضح كشف عن مؤخرتها، وكان أشبه ما يكون بالمايوه، قد أحدث ضجة كبيرة وصلت إلى الصحافة العالمية، وقد رفع مجموعة من المحاميين في مصر عليها قضية فعل فاضح في مكان عام، قبل أن تعتذر على الهواء وتبرر بالتالي تم سحب القضية من المحاكم.

وما لبثت أن عادت بالظهور أكثر من مرة بأوضاع مخلة للآداب ، بل هي أعادت نشر صورتها التي أثارت ضجة وقامت بعمل مسابقة ليصل متابعيها الى مليون، وعرضت جائزة وهي قضاء يوم كامل معها، ولم تذكر مع الفستان أو بدونه.

إقرأ أيضا: رانيا يوسف تعيد نشر صورة مؤخرتها وتعرض جائزة قضاء يوم معها، للفائز!