الدبور -منافسة حامية الوطيس في الغباء بين محلل سياسي سعودي هو وجه الصحارة كما يقولون، أي من النخبة من بين المحللين المتخصصين في التطبيل، ومحلل سياسي مصري آخر، إجتمعت قلوبهم وجيوبهم على كره .

حيث انتشر فيديو على موقع التغريد تويتر، ولسعه الدبور من صفحة نحو الحرية، لمحلل سياسي سعودي يهاجم حركة حماس، وقال إنها ذراع قطر و إسرائيل في المنطقة، وليس هنا الخبر، فقد إعتاد إعلام على مهاجمة حماس و قطر.

الخبر في الدليل الذي جاء به للمصداقية، فهو لا يقول كلام في الهواء، بل بالدليل القاطع، ودليله هو انعقاد مؤتمر في (بروكسل بألمانيا ) ولا يهم تفاصيل المؤتمر، ولكن المحلل السياسي لا يعلم أن بروكسل عاصمة بلجيكا، ومنذ تأسيسها لم تغادر بلجيكا، ولم تذهب إلى ألمانيا ولم تأتي ألمانيا لها.

والفيديو الثاني الذي تفوق معنا في الغباء، هو لمحلل سياسي مصري، حيث شرح كيف تم تأسيس قناة الجزيرة لشن مؤامرات على الكويت أثناء تحريرها، ولا يعلم هذا المحلل كما زميله السعودي أن قناة الدزيرة تأسست بعد ٦ سنوات من تحرير الكويت، عندما بدأت ثورة الفضائيات.

مشكلة إعلام بن سلمان مدفوع الثمن إنه لا يصرف حتى الوقت للتفكير بما سيقوله، فهو مبرمح فقط لمهاجمة من يريد سموه أن يهاجمه.