الدبور – قال بن زايد وزير خارجية دولة المؤامرات العربية المتحدة، إنه لا يعلم لماذا تصر على رسم الحزن في وجوه الناس في كل مرة وخلال العقدين الماضيين وهي مستمرة.

فقد أعاد نشطاء نشر فيديو لوزير خارجية المؤامرات العربية عندما خرج في مؤتمر القاهرة ليعلن الحرب على قطر، ولكنه تراجع عن البيان المكتوب بعد تدخل الرئيس الامريكي وتحذير المجتمعين من أي عملية عسكرية غبية ضد قطر قد تجر المنطقة لحرب طويلة وقذرة.

فخرج لا يعلم ما يقول وقال حينها أن قطر هوايتها بث الحزن على وجوه الناس، وها هو يعود مرة أخرى عبر منصات التواصل الإجتماعي وبعد فوز المنتخب القطري بجدارة على منتخب المؤامرات بأربع أهداف نظيفة، ليلوم قطر على هذه الخسارة وبث الحزن في وجوه الذباب الإماراتي الذي كان يستعد للتشفي بقطر وخاب أمله.

ليتسائل بن زايد من جديد لماذا قطر تصر على بث الحزن، فعلا لماذا يا قطر؟! شاهد وعد بالذاكرة إلى الوراء قليلا: