الدبور – الامن الإماراتي قام بإحتجاز الذي سمح له بحضور المباراة بين المنتخب القطري و المنتخب الإماراتي، بعد إنتهاء المباراة والتي فاز بها المنتخب القطري بأربع اهداف نظيفة، وقضى على الحلك الإماراتي بالوصول إلى نهائي بطولة وهو البلد المضيف للبطولة.

وعلم الدبور من قبل أحد المحتجزين في المدرجات، ان الأمن منعهم من المغادرة بعد إنتهاء المباراة مباشرة شمانا لسلامتهم.

واحتجزهم لفترة طويلة حتى تم إخلاء المدرجات من الجمهور الإماراتي الغاضب، تحسبا لأي مواجهة عنيفة بين الطرفين قد تضع الغمارات بموقف محرج امام والعالم، وأيضا أمام الدهات الرياضية العالمية.

وكان الجمهور العماني قد تعرض للكثير من التهديات في حال حضوره وتشجيعه منتخب ، الذي أسماه البعض منتخب العدو، ووصفهم البعض بالخيانة.

ومع ذلك تمكن عدد من الجمهور العماني من الوصول إلى المدرجات رغم نفاذ التذاكر وبيعها إلى الجمهور الإماراتي حصرا بطرق ملتوية وغير قانونية.

الدبور لسع هذا الفيديو لبعض الجمهور العماني الذي ينتظر الإذن للخروج من المدرجات بعد ضمان مغادرة الجمهور الإماراتي من منطقة الملعب بشكل كامل، وتأمين خروجهم.