الفاشل مدير هيئة مراجيح السعودية، ومن باب العاهرة هي أفضل من يحاضر عن العفاف، والفاشل هو أفضل من يتحدث عن النجاح، هاجم المنتخب القطري بعد تغلبه على بأربع أهداف نظيفة، وكأن المرمى الإماراتي مفتوح على مصراعيه.

فقد كتب آل الشيخ مسؤول المراجيح في المملكة تغريدة لم تستفز لا ولا مشجعي المنتخب القطري، ولا حتى عامل النظافة في الملعب الذي خسرت فيه الإمارات، بل إستفز النشطاء في أنفسهم، الذين إنهالوا عليه بالتعليقات الساخرة على هبله وجنونه.

وقال آل الشيخ في تغريدة لسعها الدبور ما نصه: : “المفترض أن يعزف 12 نشيدا وطنيا قبل المباراة، نشيد منتخب الإمارات الشقيق مقابل 11 نشيدا لمنتخب التجميع، وطبعاً لن يشمل النشيد القطري لعدم وجود قطري أصلي”.

وهي محاولة منه لإظهار أن لاعبي المنتخب القطري جميعهم من أصول غير قطرية، حيث قال في تغريدة ثانية ما نصه: “حلو تكتيك افتح فمي كني حافظ السلام”

التغريدات التي إستفزت النشطاء في السعودية، معتبرين أن المسؤول السابق عن الرياضة في السعودية “يهبط إلى استفزاز القطريين بخصوص أمر هو نفسه قام به في السعودية، عبر إشراك مواليد المملكة في المنتخب، ومحاولة تجنيس نجوم محترفين”.

وقال ناشطون إن آل الشيخ تناسى أنه أحد أسباب فشل المنتخب السعودي الذريع في كأس العالم وكأس آسيا.

واتهم ناشطون تركي آل الشيخ والمنظومة الرياضية في المملكة بتدمير المواهب، وعدم بناء استراتيجية واضحة للنهوض بالكرة السعودية.

ودعا مغردون تركي آل الشيخ، ومسؤولي الرياضة في المملكة، إلى الاستفادة من التجربة القطرية الناجحة، التي جاءت بعد عمل دام لأكثر من عشر سنوات، عبر تهيئة لاعبين في أكاديمية “أسباير”، وإرسالهم للاحتراف والتعلم في دوريات أوروبية بطريقة مدروسة وليست عشوائية.

حيث قال ناشط سعودي له ما نصه: “يارجال ليتك سويت نفسهم للرياضه بلا ضحك واستهبال ضيعتوا رياضتنا بعد ماكنا الأفضل”

وقال آخر ما نصه: ماجد عبد الله اللى عمل تاريخهم الكروى اللى السعوديين يتباهون به أصله سودانى

أما ناشط قطري فرد عليه برد ألجمه حيث قال له: “خلك في السح الدح مبو ..!!”

وقال ناشط سعودي ما نصه: “على الأقل منتخبهم بيلعب على نهائي ومنتخبك خرج من دور 16 فرق بين الفكر والطموح ما بين منتخبهم ومنتخبك رغم وجود الدعم من حكومتنا الرشيدة وما قصروا لكن عندنا مافيه إعداد ولا طموح هم يفكروا في كأس العالم وإحنا نفكر كيف ندمر بعض الانديةالتي تدعم المنتخب”

أما ناشط آخر فرد عليه عن طريق فيديو لقطة من فلم الباشا تلميذ: