الدبور – في بلد الأمن و الأمان التي تفاخر بها مفسر الأحلام الأردني الذي تنازل عن أصله، وتفاخر بالأمن و الأمان في فيديو ردح نشره على صفحته، ليخفف على الشعب الإماراتي الحداد والحزن بسبب خسارتهم الساحقة أمام المنتخب القطري، في هذا البلد عصابة قامت بمهاجمة عربة نقل أموال بالفؤوس و السكاكين.

وكأنك في قرية إيطالية تابعة لعصابات المافيا، هجمت عصابة أفريقية على سيارة لنقل الأموال بهدف سرقتها بالفؤووس و السكاكين، وتم سرقة ٢٦٥ ألف درهم، وإصابة السائق ومرافقيه.

وبحسب صحيفة “البيان” وليس الدبور، فإن أفراد العصابة البالغ عددهم 9 أشخاص، تراوحت أعمارهم بين 22 عامًا و35 عامًا وأحدهم هارب، استغلوا انشغال مشغلي سيارة نقل الأموال، باستلام حصيلة عمل شركة الصرافة، وقاموا باعتراض طريقهم أثناء العودة إلى السيارة، وهاجموهم بالأسلحة البيضاء، واعتدوا عليهم ثم سرقوا حقيبة الأموال التي استلموها لتوهم من إدارة فرع الشركة، وفروا بسيارة كانت تنتظرهم في المكان، وذلك بعد إتلاف إطار مركبة “النقل” بواسطة سكين، فيما نقل المجني عليهم إلى المستشفى للعلاج.

وتبين من كاميرات المراقبة، أن المتهمين كانوا يراقبون المكان قبل تنفيذ الجريمة.

وقال شرطي في تحقيقات النيابة، إنه تم العثور على الحقيبة المسروقة فارغة على بعد 500 متر من موقع الجريمة، وإن التحريات دلت على أن الجناة استخدموا لوحة سيارة مسروقة من الشارقة، وثبتوها على السيارة التي استخدموها في الهروب من المكان، وإنهم يقطنون في إمارة عجمان، حيث ألقي القبض عليهم هناك.

وأقر المتهمون في التحقيقات، أن المتهم الهارب هو من خطط ونفذ الجريمة، لكونه كان يعمل حارس أمن في المنطقة ذاتها ولديه معلومات عن أماكن وأوقات حضور سيارات نقل الأموال.

وبين أفراد العصابة، أنهم حضروا إلى المنطقة قبل أسبوعين من تنفيذ الجريمة، واشتروا سلاحًا أبيض لهذا الغرض، وفي يوم الواقعة اجتمعوا في إمارة الشارقة ووزعوا الأدوار فيما بينهم، قبل أن يحضروا إلى موقع الجريمة بسيارتين، وينفذوا جريمة السرقة وفق ما خططوا له.

إقرأ أيضا: فوز قطر أصاب وسيم يوسف بهوس عقلي، هاجم سلطنة عمان و قطر، شاهد بالفيديو

وكان وسيم يوسف المجنس منذ سنوات قليلة و الأردني الأصل، قد نشر فيديو يهاجم فيه و سلطنة عمان و العرب عموما، على وقفتهم مع المنتخب القطري دون الإماراتي، وقال يكفينا الجواز الأول في العالم والأمن و الأمان الأول في العالم.