الدبور – كلاكيت عاشر مرة أو ربما العاشرة بعد المليون، أبت الحقارة أن تفارق وذبابهم ومن يطبل لهم.

ففي فضيحة جديدة، بعد قبض الأمن الإماراتي على مواطن من وسحب علم منه وهو يحتفل بفوز المنتخب القطري، و بعد طرد ٤ من الجمهور العماني لحملهم صورة السلطان قابوس و صورة أمير قطر في المدرجات بإعتبارها من الكبائر المحرمة في دولة التسامح مع الكل إلا العرب و المسلمين.

جاءت فضيحة القبض على مواطن بريطاني لأنه شجع وارتدى قمبصا لمنتخب قطر ربما يحمل الرقم 10خلال مباريات التي فاز فيها المنتخب القطري وداس على المنتخب الإماراتي دوس الهيدوس صاحب القميس الذي تسبب بعقدة مزمنة للإمارات.

إقرأ أيضا: أبت الحقارة أن تفارق اهلها.. شاهد تصرف الامن الإماراتي مع الجمهور العماني

وهذا الخبر كشفت عنه صحيفة بريطانية وليس الدبور، حيث كشفت صحيفة “الغارديان” البريطانية الثلاثاء، عن قيام الأمن الإماراتي، بإلقاء القبض على شاب بريطاني واحتجازه؛ بسبب ارتدائه قميصاً لمنتخب قطر خلال بطولة كأس آسيا.

وقالت “الغارديان” إن  ألقت القبض على الشاب البريطاني “علي عيسى أحمد” البالغ من العمر (26 عاماً)، وهو أحد مشجعي نادي أرسنال الإنجليزي ويسكن “وولفرهامبتون”، بعد أن ارتدى قميصاً لمنتخب قطر.

ولفتت إلى أن “أحمد” سافر إلى الإمارات لقضاء عطلة في يناير، وبينما كان هناك اشترى تذكرة لمباراة كأس آسيا بين قطر والعراق التي اقيمت يوم الـــ22 يناير، وفاز فيها منتخب قطر.

وقالت الصحيفة إن الشاب “أحمد” ارتدى قميص قطر إلى المباراة، وهو لا يعلم أن القيام بذلك في الإمارات يعد “جريمة” يعاقب عليها بغرامة كبيرة والسجن.