الدبور – باحث عماني تحدث بإيجاز في مقطع فيديو من مقابلة طويله معه عن سبب عقدة النقص التاريخية التي يعاني منها ، ومحاولاتهم خلق تاريخ مزيف لهم ولكن على حساب تاريخ عمان الطويل الممتد من ما قبل الميلاد.

وقال الباحث العماني أن لو أنهم اطلقوا على دولته التي تسمى العربية المتحدة أي اسم آخر له دلالات تاريخية لكان أفضل لهم، ولكن ما يسمى العربية ليس له ذكر في التاريخ وتأسست عام ١٩٧١.

واستنكر محاولات عيال زايد سرقة تاريخ عمان ونسبه لهم، سواء عن طريق المسلسلات أو غيرها في إشارة إلى المهلب ابن ابي سفرة العماني.

إقرأ أيضا : الخريطة التي تكرهها السعودية و الإمارات، شاهد سلطنة عمان وقطر و الكويت فيها

الفيديو قد يكون قديم ولكن يستحق المشاهدة مرات و مرات، حتى نفهم سبب عقدة النقص ولماذا تقوم الإمارات بكل هذه المؤامرات في الدول العربية وتريد تدميرها، وسبب أطماع عيال زايد في سلطنة عمان، فإذا سرقت الأرض فهي تسرق التاريخ أيضا، تماما كما فعل الإحتلال الإسرائيلي في فلسطين ومازال يحاول سرقة التاريخ والتراث وحتى الطعام.