إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تصنيف “الفيفا” FIFA الجديد لمنتخب قطر أصاب السعوية و الإمارات بصدمة جديدة!

الدبور – لم تفق الإمارات من ضربة فوز المنتخب القطري في بطولة كأس آسيا، وإنتزاع الكأس من عقر دارهم، ورفع صور أمير قطر الشيخ تميم في مركز المؤامرات العربية أبو ظبي، حتى أتى تصنيف الفيفا الإتحاد الدولي لكرة القدم ليصدمهم من جديد.

فما زال الإعلام الإماراتي و السعودي يتحدث عن سرقة كأس العالم تارة، وتارة عن التجنيس وتارة عن الرشاوي، وقطر تتقدم رياضيا و إقتصاديا، وهم يتحدثون ويشتمون ويلطمون في الملاعب كالنساء.

فقد نشر موقع فيفا بالعربي التصنيف الجديد للمنتخبات العربية وحل المنتخب القطري الأول في كل شي عربيا، الأمر الذي زاد من حدة الهجوم على قطر واتهامها بالإستعانة بلاعبين من مختلف الدول لتكوين المنتخب، الحجة التي رمت الإمارات فشلها الكبير عليها.

فبدل أن تحسن من اداء منتخبها وتقضي على الفساد في الإتحاد الإماراتي، وتترك المؤامرات وتنبه لمنتخبها و إقتصادها المتهاوي ترمي بالحجج على الغير في فشلها حتى في الرياضة.

إقرأ أيضا: السعودية تكشف : بهذه الطريقة ساعدت سلطنة عمان قطر للفوز على الإمارات!! شاهد الفيديو

وحسب تصنيف الفيفا في تغريدة لسعها الدبور يعتبر المنتخب القطري الأول عربيا، وجاء التصنيف كالتالي:

أكبر عدد من المباريات : قطر ١١ مباراة

أكبر قفزة في عدد النقاط المكتسبة : قطر + 140 نقطة

أكبر قفزة في عدد المراكز : قطر 38 مركز

العنابي ارتقى إلى المركز 55 عالميا وأصبح الأول عربياً على منتخبات آسيا

وعلق الكثير من النشطاء ومتابعي كرة القدم بالثناء على أداء المنتخب الذي وصفوه بأنه يستحق عن جدارة من خلال متابعة أداءه المميز في مباريات بطولة كأس آسيا.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of huzaifa
    huzaifa يقول

    الف مبروك يستاهلو والله.و لكن تونس مركزها ٢٨

  2. Avatar of الجابري
    الجابري يقول

    التصنيف لمنتخبات العربية في اسياء وليس في العالم يعني التصنيف يتحدث عن النقله النوعية المنتخبات اسياء فقط وبالتأكيد هناك عرب في افريقيا تعلوا متخب قطر في التصنيف ولكن ابشروا جاكم منتخب يمكن يأخذ عنكم اي شي منتخب ممتاز ولاعبين صغار في العمر كبار في العطاء

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد