الدبور – مخرج ثورة الإنقلاب في مصر خالد يوسف الذي أثار الجدل مؤخرا بعد ظهور اسمه في قصة الأفلام الإباحية الكثيرة التي إنتشرت بين الناس وعلى بعض المواقع، وتقول بعض المصادر إنها تسربت من جهاز كمبيوتر خاص به، مع ممثلات معروفات في الوسط الفني، و يبدو أن نهايته إقتربت لسبب ما.

حيث ألقت قوات الأمن المصرية الخميس، القبض على فنانتين بتهمة الظهور في فيديوهات جنسية، جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا.

والفنانتان اللتان جرى القبض عليهما هما شيما الحاج ومنى فاروق، واللتان جرى تداول عدة فيديوهات جنسية لهما في الفترة الأخيرة، وأثارتا موجة كبيرة من الجدل.

وذكرت بعض المصادر أن هناك اتجاهًا أيضًا لرفع الحصانة البرلمانية عن المخرج تمهيدًا للتحقيق معه بشأن تداول اسمه في القضية، واتهامه بالظهور في فيديو جنسي بصحبة الفنانتين اللتين جرى القبض عليهما.

إقرأ أيضا: فضيحة ياسمين الخطيب في أحضان مخرج ثورة الإنقلاب.. هذا ما فعلته بعد الفضيحة!

وكانت المتابعات الأمنية قد رصدت تداول مقاطع جنسية لفتاتين تعملان في مجال التمثيل على شبكة الإنترنت، وبعمل التحريات اللازمة دلت على صحة تلك الفيديوهات، وبإعداد الأكمنة اللازمة تم ضبطهما بإحدى المناطق بالقاهرة، وهما شيما الحاج ومنى فاروق، وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهما.