الدبور – نشر ناشط على موقع التغريد تويتر فيديو يتسائل فيه بإستغراب وحب إستطلاع ربما، عن طبيعة طلبات ولي عهد السعودية ” من الله عز وجل عندما زار ، ووقف على سطحها وصلى داخلها؟

وقال الناشط هل طلب منه أن يغفر له قتل الصحافي جمال خاشقجي وتقطيعه بمنشاره؟ أم طلب منه أن يغفر له تحرشه بالمعتقلات السعوديات في سجونه؟

وأضاف ربما طلب من الله سبحانه وتعالى أن يغفر له ما قام به بحق أطفال اليمن وشعب اليمن من قتل وتشريد وتجويع؟

وهل تذكر أن يطلب من الله أن يغفر له خيانته وبيعه للقضية الفلسطينية وتنازله عن الأقصى الشريف للإحتلال الإسرائيلي؟

الدبور رد على الناشط وقال له لم يطلب كل هذا من الله، بل طلب فقط أن يبارك له بمنشاره و أن يحفظه ويجعله مسلطا على كل من يعارضه حتى لو بداخله، وطلب من الله وهو ساجد ان يكثر المطبلين والمنافقين من حوله، وأن يبارك جهد الذباب المبارك، وأن يزيد ألسنتهم بذاء.

وعلق النشطاء على الفيديو، حيث قال أحدهم طلب أن يعجل بموت أبيه حتى يجلس على كرسي الحكم بشكل رسمي.

شاهد الفيديو الذي لسعه الدبور من تويتر: