الدبور – الإعلامية المعروفة قالت في تغريدة لها نشرتها عبر انتشار خبر لقاء وزير الشؤون الخارجية لسلطنة عمان يوسف بن علوي مع رئيس وزراء دولة الكيان المحتل نتنياهو على هامش إجتماعات وارسو، قالت إنها تثق في ثقة عمياء، وهذا حال كل الشعب العماني.

وقالت الإعلامية لميس في تغريدة لسعها الدبور من صفحتها على تويتر، موجه رسالة لكل العالم عن اللقاء الذي حصل في العاصمة البولندية، حيث قالت ما نصه:

“رسالتي الى العالم العربي أجمع: “الثقة هي جسر الحياة الصحيح التي نمضي عليه و #قابوس قد غرس في نفوسنا تلك الثقة العمياء فيه وفِي كل قرار يتخذه وكل سياسة ينتهجها من اجل خدمة الوطن واليوم انا شخصياً فخورة به وبكل رجاله الأوفياء فهم مرسول السلم والسلام أينما حطوا رحالهم””

وأرفقت مع التغريدة فيديو اللقاء الذي جمع الوزير يوسف بن علوي مع نتنياهو والذي تم تداوله بشكل موسع في وسائل الإعلام وفي وسائل التواصل الإجتماعي.

وعلق النشطاء على التغريدة من السلطنة حيث قال ناشط ما نصه: “- نحن لا نخطو إلا بعد دراسة عميقة وقناعة تامة,وحين نمارس العمل فإننا نراقب ونرى النتائج . #قابوس عليكم المتابعه بصمت تام فقط وليس لكم اي شان في دوله غير دولتكم”

أما ناشط آخر فقد إعترض على مثل تلك اللقاءات حيث قال ما نصه: “منذ متى متى يصافح المرء الشجاع الشهم النبيل صاحب الكرامة قاتل أخيه و سارق ارضه؟؟؟ المسلمون اخوة في كل مكان و فلسطين ارضنا جميعا لذا وجب على حكام العرب ان يستحوا،إن لم يكن من الله و شعوبهم فمن العالم، فالعالم يضحك عليهم و هم يعتقدون انه يضحك معهم..بئست المروءة”

واعتبرت المغردة العمانية الشهيرة شيماء الوهيبية الخطوة تدل على أن السلطنة ليس لديها ما تخفيه حول هذه العلاقات التي تأتي بهدف إنصاف القضية الفلسطينية، في حين أكد الإعلامي عادل الكاسبي على أن السلطنة تمارس عقيدتها السياسية بلا نفاق وتضع مصلحتها أولا ومصلحة العالمين العربي والإسلامي.

وقالت “الوهيبية” في تدوينات لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر”لسعها الدبور تعليقا على اللقاء:” نمارس مساعينا للسلام امام عدسات العالم بأكمله فليست لدينا طائرات تقلع ليلاً بسرية تامة حاملة سمو الامير وسمو الشيخ ومعالي الجنرال الى تل ابيب على استحياء وخجل فليس فدينا ما نخجل منه أو نخفيه عن الآخرين طالما ان الغاية النهائية هي استقرار الشعوب و إنصاف القضية الفلسطينية”.