الدبور – تلقت الإعلامية المعروفة في قناة الجزيرة ، والتي عادة ما تستفز الذباب في كل كلمة تقولها، هدية ثمينة جدا، لم تحصل عليها في حياتها من قبل.

هذه الهدية نشرتها عويس على صفحتها على مواقع التواصل الإجتماعي وتفاخرت بها وبقيمتها الغالية، ولكن هذه الهدية إستفزت الذباب الإماراتي و السعودي بشكل قوي.

الهدية عبارة عن دمية صغيرة تلبس الثوب الفلسطيني مع خارطة لفلسطين من النهر إلى البحر، مع صورة للمسجد الأقصى وتعليق صغير من الإعلامية اللبنانية، عبرت فيه عن حبها لفلسطين، وقالت لتسقط وارسو وكل مؤتمرات الغدر، ولم تعلم غادة أن وارسو هي قريبة من قلوب الذباب الإماراتي.

وقال عويس في تغريدتها التي لسعها الدبور كعادته ما نصه: “من اكثر الهدايا محبة التي وصلتني: هذه الدمية بالثوب الفلسطيني والخريطة من والدة طفل أسير وصورة المسجد الاقصى المبارك في من أخ مقدسي صديق عزيز جدا…كل عام وكل الحب والإخلاص لكِ يا فلسطين ولتسقط مؤتمرات الغدر من وارسو الى يوم القيامة #القدس_لنا

وأتبعت تغريدتها بعد وقت قصير بتغريدة ثانية مستغربة هجمة الذباب على التغريدة، وقالت “هذه التغريدة اعترض عليها اثنان: حساب إماراتي موثّق وآخر سعودي! سبحان الله! يكاد المريب يقول خذوني! #الصهاينة_العرب

من الطبيعي أن يعترض على التغريدة الإحتلال الإسرائيلي، من الطبيعي ان يعترض الصهاينة، المحتلين، لأنها تمسهم وتمس إحتلالهم لأرض عربية، أما أن تستفز التغريدة إماراتي و سعودي، فهذه هي رؤية بن سلمان وبن زايد الجديدة.

حيث علق أحد خالد بن ضحي وهو الذي يعرف نفسه بأنه الميدر التنفيذي لشركة المجال للدراسات و الإعلام وبوابة العين الإخبارية، والإمارات هي حياته، على التغريدة وقال ما نصه: “لا تقولي تسقط المؤامرات يا أمه سيتوقف عنك الريال القطري”

وهذا يعتبر أكثر شخص مثقف في ، ويقوم بدراسات حسب مجال وظيفته، بالإضافة لكم من الشتائم التي إعتاد عليها الذباب السعودي و الإماراتي، ولم يعلم الدبور حتى اللحظة ما الذي إستفز و الإمارات بهذه التغريدة، الهدية من فلسطين، أم كلمة تسقط وارسو؟ أو ربما آخر جملة وهي القدس لنا!