الدبور – مذيعة عراقية ومراسلة عملت مع تلفزيون سلطنة عمان لأكثر من ١٨ عاما كما قالت في تغريدتها التي لسعها الدبور من صفحتها على موقع تويتر، وتشتكي فيها من معاملة لها.

وقالت الإعلامية العراقية نغم التميمي والتي عملت في تلفزيون سلطنة عمان كمراسلة من بغداد لمدة ١٨ عاما كما قالت، إنها لم تحصل على المعاملة التي تليق بمن رفع اسم سلطنة عمان عاليا طوال هذه الفترة.

حيث شكت من عدم توجيه دعوة لها ولا سماع كلمة شكر على إخلاصها في عملها طوال هذه الفترة، بينما تم توجيه دعوة للفنان حسين نعمة، وقالت في تغريدتها التي لسعها الدبور ما نصه:

“اكثر من ١٨ عاما وانا مراسلة لتلفزيون سلطنة عمان، غطيت لهم حرب٢٠٠٣ والطائفية ومعارك القوات الامريكية وجابهت وواجهت ولَم اسمع منهم كلمة شكر ، او حتى دعوة بسيطة، وقبل ايّام يوجهون دعوة للفنان حسين نعمة للجوء، من الذي حمل اسم ؟؟ #عن المعروف ورد الجميل اتحدث”

التغريدة حصلت على الكثير من الردود من الشعب العماني الطيب الذي رحب بها وشكرها، ومنهم من عرض إستضافتها.

وقال ناشط لها معلقا على تغريدتها : “أستاذة نغم دائما كان تقاريرك الإخبارية عن العراق عظيم رائعة كنت أتابع أخبار العاشرة مع أبي ولازلت اذكر اسمك عندما تختمين التقرير حفظك الله”

وقالت ناشطة أخرى ما نصه: “نحبك يا نغم ونشكرك جدا…. كنت صغيرة أيامها ولكن اتذكر ابي وهو يشاهد تقاريرك عن العراق العظيم… ما زال صوتك يصدح في ارجاء ذاكرتي ويعيدني للطفولة… نحبك يا نغم ونعلم ان تغريدتك ما هي الا عتاب من محبة صادقة لدولة عاشت فيها فبادلتها المحبة والمعزة…ربي يحفظك”.

وعرض ناشط إستضافتها في أي وقت وقال لها بيوتنا هي بيوتك، وقال ما نصه: “نغم يا نغم واجمل صوت ونغم .. تقاريرك وصوتك يداعب مشاعرنا كلما ذكر اسمك .. عشقنا اسلوبك وطريقة اعدادك وتقديمك للتقارير .. نحييك تحية محب ونحيي شجاعتك .. عمان بلدك و يا هلا فيك في اي وقت بيوتنا بيتك”

وكان الفنان العراقي الذي تحدثت عنه نغم، المعروف حسين نعمة، قد وجه دعوة إلى دول خليجية وأوروبية، من أجل منحه إقامة فيها مع أفراد أسرته، بسبب ما وصفه بضنك العيش في العراق.

وأطلق نعمة على موقع فيسبوك مناشدة سماها “نخوة عزيز قوم” قال فيها “طال صبري وبلغ السيل الزبى، وأشرف ضنك العيش يهدد كرامتي لذل الحاجة والعوز، بسبب عدم قدرتي على تعيين أولادي الثلاثة الذين نالوا شهادات جامعية منذ أكثر من ثلاث سنوات، وأكيد القادم أسوأ، فضلاً عن راتبي التقاعدي البائس البالغ 400 ألف دينار فقط (ما يعادل 330 دولاراً أميركياً)”.

وقد وجهت سلطنة عمان له دعوة لإستقباله على أراضيها، مما دعى المذيعة نغم لمعاتبة السلطنة لتجاهلها.