الدبور – مفسر الاحلام الأردني الذي تنازل عن أصله وجنسيته مقابل الجنسية الإماراتية، وتحول بين ليلة وضحاها من أكثر المقربين من ولي عهد أبو ظبي ، ومن أشد المدافعين عنه لأنه يعتبره ولي نعمته، وأخرجه من النور إلى الظلمات.

وسيم يوسف خرج في فيديو يعترف به بنفاقه التام لبن زايد، واعترف إنه منافق عليم النفاق، وأيضا شكك في عقيدته هو شخصيا.

حيث نشر الكوميدي المعروف ب جو شو والذي يبث برنامجه على قناة العربي، فيديو يثبت به من كلام وسيم نفاقه و إزدواجيته وضعف عقيدته.

حيث ظهر في فيديو قديم له يقول ان من لا يجاهد في سوريا ومن يمنع الجهاد في سوريا هذا شخص يشكك في عقيدته، ليخرج بعد تعليمات بن زايد ولي نعمته الجديدة ليقول لا يوجد جهاد في سوريا، بل ما يحصل هناك فتنة.

ويعود ويهاجم الشيوخ الذين يتحدثون بالسياسة، وطالبهم بإحترام هذه اللحية، وقال أنا لا أتحدث بالسياسة أبدا، لأن الشيخ أو الداعية الذي يتدخل ويتحدث بالسياسة يصاب بالإزدواجية، ليخرج بعدها بأوامر ولي النعم، لا يترك موضوع يزعج و إلا تحدث فيه حتى لعبة كرة قدم خسر فيها منتخب .

شاهد الفيديو الذي لسعه الدبور للمنافق طبال بن زايد وسيم يوسف، الذي لعبت الصدفة معه ليتقرب من بن زايد عن طريق تفسير حلم لأم ولي عهد أبو ظبي، بعدها طلبته ليتقرب منها و أمرت ابنها بمنحه الجنسية و الأموال، لعله ينفعنا بالتطبيل.