الدبور – محتل يصحح جاهل ، هذا أفضل وصف ممكن أن يوصف به الرد الذي كتبه الصحافي الصهيوني إلى حبيبه وزميله شرطي مرور دبي ، والذي يصفه الشعب الإماراتي بضاحي خرفان، من كثر الجهل الذي يحمله على أكتافه.

فقد قال ضاحي خلفان في تغريدة أثارت ضجة في مواقع التواصل الإجتماعي وصلت إلى الكيان المحتل، أن فتح الأندلس لم يكن إلا إحتلال إسلامي للأرض وقد تحررت.

وقال في تغريدته التي رد عليها كوهين لاحقا ما نصه: “احتل المسلمون الاندلس ثمانية قرون وعادت الاندلس لأهلها ..اصبروا ..لكل قوة زوال مهما الزمن طال.”

تغريدة خرفان رد عليها الآلاف من العرب و المسلمين، ولكن الملفت في الأمر هو رد الصحافي الصهيوني ايدي كوهين و المعروف بفضحه لضحاي خلفان وعلاقاته المميزة مع الإحتلال، حيث أثارت التغريدة غضب الصهيويني واعتبر خرفان جاهل بالتاريخ كما هو جاهل حتى في ترتيب إشارات مرور دبي.

حيث قال كوهين ما نصه كما لسع الدبور: “عندما دخل المسلمون ومعهم اليهود شبه الجزيرة الإيبيرية لم يكن بها غير قبائل غجرية من الغوط تسكن في الغابات .. العرب والبربر المسلمين واليهود هم من بنوها .. من شقندة الى المرية ومن بلنسية إلى قرطبة وطليطلة وإشبيلية وغرناطة .. يا لجهلك يا خرفان”

إقرأ أيضا: الصهيوني إيدي كوهين يصرخ بوجه العرب على شاشة التلفزيون : السيسي صهيوني أكثر مني

ليرد عليه بعض النشطاء، حيث قال ناشط ما نصه: “حاشر اليهود معانا ليش اليهود. دخلو الاندلس بعد انتشار المال فيها واصبحت منطقه جاذبه للااستثمارات بمفهوم العصر الحديث”

وقال آخر ما نصه:” والله يا ضاحي هو أنت الصهيوني ولا أيدي ونا عارف”

بينما قال ناشط أخر: “قال عادت الأندلس لأهلها ، إن شاء الله تعود لأهلها أيضا بعد أن تتخلص من المجنسين وتعود لسلطنة عمان” !!