الدبور – قرقاش قرقش تغريدة جديدة في عالم الفكاهة السياسية الإماراتية الجديدة والتي يرأسها بن زايد نفسه بشخصية حمد المزروعي، يقول فيها أن حاولت الإعتذار من السعودية ولكنها فشلت.

ولم يشرح وهو وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، ولا شغل له في وزارته إلا التغريد ضد قطر هذه هي مهمته فقط، لأن الشؤون الخارجية لا يعلم عنها أي شيء ولا يشارك فيها، لم يشرح لنا كيف حاولت قطر الإعتذار وفشلت فيه.

وقال قراقش في تغريدته التي لسعها الدبور ما نصه: “من الواضح أن الجهود القطرية الأخيرة للتواصل والاعتذار للرياض باءت بالفشل” دون أن يكشف عن طبيعة تلك الجهود بالطبع، لأنها لا تمت للواقع بصلة وكلها من محض خيال المخرج.

ويبدو أن دليل قرقاش هو الدليل الذي أدين به قاتل في مسرحية عادل إمام شاهد ماشفش حاجة، عندما قال المحامي و الدليل “آلوله” أي قالوا له، والدليل الأقوى الذي لم يستعن به قرقاش هو مشاركة القوات القطرية في تدريبات درع الجزيرة في السعودية نفسها التي تتهمها بالإرهاب، ربما هذا الإعتذار الذي يتحدث عنه قرقاش، أو ربما برنامج ما خفي أعظم الذي يكشف كل فضائحهم.

وأضاف القرقاش الإماراتي: “السعودية دولة الالتزام والوفاء، ولم تعهد الغدر بالأصدقاء والحلفاء، وهذا الجانب -للأسف- لا يرد في قاموس الدوحة، ومن هنا تعود الإستراتيجية القطرية للمربع الأول”.

وعلق بعض النشطاء علر قوقشة قرقاش الأخيرة حيث قال ناشط ما نصه: “والوضح أيضا قطر مستمرة في كشف حقيقة اغتيال خاشقجي وابراز المعارضة السعوديه في قناة الجزيرة فأي اعتذار انت تأه فيه ؟ قاموس الدوحة من اول الحصار هو الحوار وهذا الذي خاطب فيه #تميم_المجد العالم واذا انت شاك في صدق العلاقة السعودية الاماراتيه هذا شأنك لان تغريدتك توضح هذا !!!!”