الدبور – فيما يبدو قد طفح كيله من مراوغة ولي عهد السعودية من الهروب من جريمة إغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وبدلا من مواجهة جريمته التي إرتكبها، يهدر أموال السعودية ونفطها للتغطية على جريمته التي إرتكبها على أراضي تركية.

حيث أمر بن سلمان بإغتيال وتقطيع جثته في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول بداية شهر أكتوبر العام الماضي.

وقد جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تأكيده أن بلاده لن تتوقف عن متابعة جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي؛ لأن الجريمة ارتكبت على الأراضي التركية.

إقرأ أيضا: الأمن التركي : لم نشاهد جريمة ببشاعة ما تم كشفه بجريمة إغتيال جمال خاشقجي

وقال أردوغان لـ “سي إن إن تورك” إن من أعطى الأوامر لتنفيذ جريمة اغتيال خاشقجي معروف.

واضاف أنه لا يمكن تغطية جريمة اغتيال خاشقجي، مؤكداً أن الوثائق والأدلة التي تملكها تركيا تثبت ذلك.

وتساءل أردوغان: ” إذا لم يكن ولي العهد السعودي يعلم بما جرى فمن الذي يعلم؟؟”.

ووجه “أردوغان” حديثه لولي العهد السعودي قائلاً: “إذا كنت واثقا من نفسك فلتخرج للعلن وتتكلم عوضا عن استعمال النفط والأموال للتغطية على الجريمة”.