الدبور – قال للدول الأوروبية مدافعا عن الإعدامات في بلده، إنها ثقافة عربية متبعة عندنا، أي معارض نقوم بإعدامه والتخلص منه، سواء إعدام أو بالمنشار، فهي عادات عربية أصيلة ويجب أن تحترموها.

وشدد السيسي على أن أوروبا لن تعلمنا الأخلاق ولا الإنسانية، لأن لكل ثقافة طريقتها في الإنسانية، فإنسانيتنا تختلف عن إنسانيتكم، إحترموا إنسانيتنا لنحترم إنسانيتكم.

وأضاف لا أستطيع أن أعلمكم كيفية التخلص من المعارضين عندكم، ولا أستطيع فرض منشار بن سلمان عليكم أو منصات الإعدام عندنا، هناك الكثير من الطرق لدينا في ثقافتنا العربية للتخلص من أي معارض و الحفاظ على الكرسي.

وغضب السيسي عندما إنتقدته بعض الدول الأوروبية لقيامه بإعدام شباب لم يثبت عليهم أي دليل بإرتكابهم أي مخالفة قانونية ولا حتى مخالفة مروروية، إلا إعترافهم تحت التعذيب، وهذا تم نسفه أمام القاضي الذي أصر على إصدار الحكم بناء على تعليمات السيسي.

وقال بتلوموني علشان أعدمت ٩ أشخاص، وبتلوموا سمو علشان نشر معارض واحد، هذه هي ثقافتنا أنتم مالكم، وأنهى حديثه بكلمة شكرا.. مؤدب السيسي. شاهد كلمته الذي نشرت على محطة دحلان، مستشار بن زايد الأمني و المفصول من حركة فتح:

https://twitter.com/skynewsarabia/status/1100027242485305345