الدبور – قاض أمريكي لم يستطع الحكم على متهمة، إلا بعد معاينة المكان و الفعل الذي قامت به بنفسه، حتى لا يحكم عليها ظلما.

تماما مثل القضاء المصري الذي يطلق عليه أنصار السيسي انه القضاء الشامخ، مع ان السيسي نفسه من قام بتعيينه، ويحكم على الشباب بالإعدام بالجملة حتى دون أن يعلم جميع الأسماء المقدمة له.

فقد طالب قاضي فدرالي بولاية نيويورك الأمريكية بتنظيم زيارة خاصة إلى جزيرة الحرية، ليتسلق التمثال الموجود بها، قبل إصدار حكمه في ملف تيريزا باتريسيا اوكومو، التي تسلقت التمثال الصيف الماضي للاحتجاج على سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ويهدف طلب القاضي غابرييل غورينشتاين الذي وضعه يوم 20 من شهر شباط/فبراير الجاري، إلى ”فهم -بشكل أفضل- النتائج والمخاطر المترتبة عن تصرفها“، حسب ما جاء في نص الطلب القضائي.

واعتقلت الشرطة تيريزا باتريسيا اوكومو يوم 4 حزيران/يوليو الماضي، بعد تسلقها  تمثال الحرية الذي نحته الفرنسي أوغست بارتولدي في القرن الـ19، ويعتبر من المعالم المميزة بالولايات المتحدة.

واختارت السيدة المقيمة في جزيرة الحرية والمنحدرة من الكونغو، يوم العيد الوطني الأمريكي لتسلق التمثال، مرتدية ملابس  كتبت عليها شعار يدعو لمقاومة ”السياسة الصحية لترامب التي تدفع للمرض“، شاهد وتعرف على القضاء الشامخ حقا.