الدبور – المحامي المعروف محمود رفعت طالب بمحاكمة السيسي لمسؤوليته عن جميع حوادث النقل في مصر، لأنه إعترف بجرمه أمام العالم كله.

وقال في تغريدة لسعها الدبور، إنه إعترف علانية بتعريض سلامة وسائل النقل العامة للخطر، بالتالي عرض حياة الناس للخطر، حسب مواد القانون.

ونشر رفعت نص مواد القانون، حيث قال في تغريدته ما نصه:

بلاغ إلى #النائب_العام المصري بطريق النشر أقر #السيسي ارتكابه عمدا فعل تعريض وسائل النقل العامة للخطر والمنصوص عليه بالمواد 167 و 168 من قانون العقوبات وذلك بلقاء متلفز قال به: وضع ال 10 مليار جنيه تكلفة صيانة قطارات #السكه_الحديد بالبنك لتجني فوائد أولى.

ورد على معلق عندما قال له بتهزر، وقال ما نصه: “لأ مش بهزر ولا توجيهي بلاغ لنائب عام الملاكي جهل مني إنه ملاكي، ده لتعرية من يدعون أنهم يحكمون بتطبيق القانون والأهم إيماني أن ثورة قادمة لا محالة فسيكون ذلك دليل دامغ فلا نكرر نفس الخطأ وندافع عن بقاء عبد المجيد محمود نائب عام مبارك ونسند له محاكمته مرة ثانية”

وفي 12 أغسطس/آب 2017، قال رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي منفعلًا خلال افتتاحه عددًا من المشروعات: “بدل ما أصرف 10 مليارات علشان أعمل ميكنة، وأطوّر السكة الحديد. نحطُّهم في البنك بفايدة 10 في المائة، يعني مليار جنيه، ولو بسعر الفايدة الجديد يعني 2 مليار جنيه”.

ولقي نحو 30 مصريا مصرعهم وأصيب العشرات اليوم الأربعاء، بعد انحدار جرار قطار واصطدامه بالجدار الخرساني في نهاية الرصيف رقم 6 بمحطة مصر، حسب البيان الرسمي الصادر عن هيئة السكك الحديدية المصرية.