كيف إستطاعت سلطنة عمان من جمع مذاهب كثيرة على قلب رجل واحد؟ شاهد الفيديو

2

الدبور – يسأل البعض كيف إستطاعت من دون العالم الإسلامي كله، من جمع المذاهب جميعها على مدى العصور، على قلب رجل واحد؟

بل كيف إستطاعت من جمع جميع المذاهب في مسجد واحد و غمام واحد، واختلفوا في نفس المسجد في أداء بعض التفاصيل الصغيرة في العبادات، ولم يختلفوا فيما بينهم؟

السر يكمن في القلب وفي التربية من الصغر في المدارس، فلا يمكن ان تغير شعبا كاملا فجاة وبدون تربية من الصغر، وبدون زرع الوعي و الفهم و الأدب فيهم منذ ولادتهم حتى إنهاء تعليمهم.

إقرأ أيضا: وجاء من أقصى سلطنة عمان “بلد العجائب” رجل يسعى.. شاهد ماذا فعل؟!

هذا ما جاء في فيدو أعاد بعض النشطاء نشره للداعية الإعلامي المعروف أحمد الشقيري، عندما ذهب إلى سلطنة عمان للإطلاع على تجربتهم الخاصة وليعلم كيف نجحت.

- Advertisement -

الموضوع أبسط مما تتصور، وظهر في الفيديو أردني صدم من اخلاق أهل عمان، وقال الشعب العماني مازال يملك البراءة، وقال فلسطيني أيضا إنهم على فطرة الإسلام ويتعاملون بفطرتهم، أما العراقي في نفس المسجد فبكى من تأثره عندما قارن الوضع في عمان و الوضع في العراق.

شاهد الفيديو القصير وتعرف على السر الذي لو طبق في العالم الإسلامي كله، لعم السلام والإزدهار من جديد في الدول الإسلامية:

قد يعجبك

You might also like
2 Comments
  1. وطن says

    الحمدلله معنا نتعامل فقط كمسلمين على دين محمد ولبس على أساس المذهب فدين واحد والرب واحد والنبي محمد صلاله عليه وسلم واحد وصلنا واحد وارضنا واحدة وحبنا وولاءنا الرضا عمان وسلطانها واحد هنا نقف ونقتل كل ما يمكن أن يفرقنا فلا مكان بيننا وبين المذهبية أو طائفية في بيت واحد قد تجد مذهبين أو 3 والحمدلله أخوة واحباء أما فكر الجاهلية ومذهبية فليس له وجود إلا في عقول الجهلاء والعقول المريضة عندنا البيت يربي ومدرسة تربي ومجتمع يربي لدينا قانون صارم تجاه كل من ينادي بالمذهبية أو قبلية أو يحقر اس مواطن أو مقيم لدينا تربية على أسس سليمة لسنا نعيش في المدينة الفاضلة ولكن الحمدلله لدينا قيم أصيلة متوارثة وقيادة متمسكة بهالقيم وتحميها.

  2. وطن says

    الحمدلله معنا نتعامل فقط كمسلمين على دين محمد ولبس على أساس المذهب فدين واحد والرب واحد والنبي محمد صل الله عليه وسلم واحد واصلنا واحد وارضنا واحدة وحبنا وولاءنا لارضنا عمان وسلطانها واحد هنا نقف ونقتل كل ما يمكن أن يفرقنا فلا مكان بيننا وبين المذهبية أو طائفية في بيت واحد قد تجد مذهبين أو 3 والحمدلله أخوة واحباء أما فكر الجاهلية ومذهبية فليس له وجود إلا في عقول الجهلاء والعقول المريضة عندنا البيت يربي ومدرسة تربي ومجتمع يربي لدينا قانون صارم تجاه كل من ينادي بالمذهبية أو قبلية أو يحقر اي مواطن أو مقيم لدينا تربية على أسس سليمة لسنا نعيش في المدينة الفاضلة ولكن الحمدلله لدينا قيم أصيلة متوارثة وقيادة متمسكة بهالقيم وتحميها.

Leave A Reply

Your email address will not be published.