الدبور – في مشهد مؤثر وتقشعر منه الأبدان، ظهر في فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الإجتماعي، وهو يدعي الله أن يحفظ بلاده من الشر ومن المؤامرات والدمار الذي جلبه ولي عهد أبو ظبي على إماراته التي يحب.

وقال حاكم إمارة الشارقة التي إنضمت للإمارات بالقوة، إني أدعو الله في كل ليلة أذهب بها غلى فراشي، أن يحفظ هذا البلد ويحفظ نساء البلد وشبابها.

وأضاف اللهم أسكن فيها الأخيار و أبعد عنها الأشرار، في إشارة إلى شيطان العرب الذي يسجن ويعذب بنات وشباب الاحرار، ويتعرضن الفتيات لكافة أنواع الذل و التحرش و الإغتصاب في سجونه.

وإلى ما أدخله بن زايد على الإمارات من فسق و فجور وصل إلى الإماراة المحافظة وهي الشارقة، ومعروف عن حاكم الشارقة قربه من دينه وخوفه من الله، ورفضه لكافة أنواع الفسق الذي أدخله إلى البلاد، بالإضافة إلى إنه مسالم ويخاف الله، ولا يحيك المؤامرات كما يفعل عيال زايد.

إقرأ أيضا: إلى هذا الحد وصلت الدناءة بأمن بن زايد شيطان العرب حتى بحق أبناء وطنه!!

حتى أن الشارقة حتى اليوم تمنع القهاوي والمطاعم من تقديم الأرجيلة الشيشية، وليس فقط الخمر والقمار والدعارة.

وختم القاسمي دعاءه بقول: اللهم إن كانت هذه آخر ليلتي فضعها في يد من يحبك يا الله، لترعد السماء بعدها رعدا قويا، فنظر القاسمي للسماء، وقال شكر والسلام عليكم وحمة الله.