إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

خريطة لسلطنة عمان نشرت في أمريكا عام 1919، عندما كانت الإمارات تابعة لها

الدبور – خريطة قديمة لسلطنة عمان موجودة في جميع الخرائط التي تحتفظ بها الولايات المتحدة الأمريكية في مكتبة الكونجرس، وتم نشرها في أحد أكبر المجلات الامريكية عام ١٩١٩، والتي لا تدع مجالا للشك، كمية الأراضي التي كانت تابعة لعمان في عام ١٩١٩ فقط.

وقد لسع الدبور الخريطة التي نشرتها مجلة “ناشيونال جيوغرافيك الأمريكية” عام ١٩١٩م لسلطنة عمان وتوضح المناطق التي كانت تابعة لها.

حيث كانت تتحدث المجلة عن عمان بعهد السلطان “فيصل بن تركي ١٨٨٨-١٩١٣م” وتشمل الحدود من صلالة مرورا بكل السواحل العمانية صحار رأس الخيمه مسندم دبي أبوظبي .

التاريخ لا يمكن تزويره بتعديل بعض الخرائط في كتب جديدة لإقناع الجيل الجديد بأمور غير صحيحة، كما فعلت الإمارات وتفعل بشكل مستمر، بنسب تاريخ عمان لها تارة، وتارة اخرى بتغيير الخرائط في كتب جديدة تقوم بطباعتها، ومنها ما مسحت عمان من الخريطة ودولة قطر، كما يفعل الكيان المحتل بالإدعاء أن لا وجود لفلسطين.

D0tT fcWwAAnqvl.jpg large


قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of ديني الاسلام
    ديني الاسلام يقول

    هزاب اكيد قرأت لانه لا يمر اسم عمان من دون ان تدخل .. الله يعينك عالحموضة والمغص

  2. Avatar of The dark
    The dark يقول

    الحين ابناء الصهاينة صاروا شيوخ ?

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد