الدبور – خريطة قديمة لسلطنة عمان موجودة في جميع الخرائط التي تحتفظ بها الولايات المتحدة الأمريكية في مكتبة الكونجرس، وتم نشرها في أحد أكبر المجلات الامريكية عام ١٩١٩، والتي لا تدع مجالا للشك، كمية الأراضي التي كانت تابعة لعمان في عام ١٩١٩ فقط.

وقد لسع الدبور الخريطة التي نشرتها مجلة “ناشيونال جيوغرافيك الأمريكية” عام ١٩١٩م لسلطنة عمان وتوضح المناطق التي كانت تابعة لها.

حيث كانت تتحدث المجلة عن عمان بعهد السلطان “فيصل بن تركي ١٨٨٨-١٩١٣م” وتشمل الحدود من صلالة مرورا بكل السواحل العمانية صحار رأس الخيمه مسندم دبي أبوظبي .

التاريخ لا يمكن تزويره بتعديل بعض الخرائط في كتب جديدة لإقناع الجيل الجديد بأمور غير صحيحة، كما فعلت وتفعل بشكل مستمر، بنسب تاريخ عمان لها تارة، وتارة اخرى بتغيير الخرائط في كتب جديدة تقوم بطباعتها، ومنها ما مسحت عمان من الخريطة ودولة قطر، كما يفعل الكيان المحتل بالإدعاء أن لا وجود لفلسطين.