الدبور – مهمة سيارات الإسعاف في كل العالم معروفة، إلا في طبعا، بعد إدخال تعديلات ورؤيته، كل شيئ تغير ، أو لربما كل شيئ ظهر على السطح في مملكة الصمت بعد صعود بن سلمان، فانتهى عصر الصمت و الخوف.

فقد إنتشر فيديو جديد لمهمة سيارات الإسعاف في المملكة السلمانية الجديدة، وتطبيقا لرؤية بن سلمان في سعودية جديدة بعيده عن التطرف الديني، بل بعيدة عن الدين و الأخلاق.

ونشت صفحة حقوق الضعوف التي تعني بالضعفاء في السعودية، وهي صفحة سعودية، نشرت فيديو لسيارة إسعاف سعودية كما جاء في التغريدة، وهي تحمل الخضروات وتنقلها من مكان إلى مكان.

الفيديو أثار تعليقات كثيرة على موقع تويتر، منها الساخر ومنها المؤلم ومنها بالطبع الذي يدافع وينفي كل شيئ.

حيث قال مواطن غاضب ما نصه: “من اسبوع طالبين اسعاف يوصل مريضه مكسوره الرجل واليدين بني أدم جلسنا ٣ ساعات والحين يوصلون خضار”

ومنهم من يدافع ويبرر بدون منطق، والسبب كان أقبح من الذنب نفسه، حيث قال ناشط ما نصه: “السياره مباعه في مزاد والمشتري استخدمها قبل تعديلها وهذا مشكلة المشتري رغم انه موقع تعهد بتغييرها قبل استخدامها”

ليرد عليه ناشط آخر بقوله: “ولما شاريها من المزاد مو المفروض وزارة الصحة تشيل شعارها قبل البيع لكي لايستغل ضدها”

ومن التعليقات الساخرة و المضحكة ما قاله ناشط: “يمكن الخضار تعبان ، صفو النية ..”