الدبور – ما علاقة بفتاة أجنبية عارية ظهرت في لباس عماني تقليدي في وضعيات مخلة وغير محتشمة و شبه عارية، أثارت ضجة في ، خصوصا بعد ظهور شاب عماني معها في الصور التي تم تصويرها في سلطنة عمان.

بعد الضجة تحركت شرطة عمان السلطانية للبحث في الموضوع الذي إنتشر بشكل كبير جدا في وسائل التواصل الإجتماعي، وأثار غضب النشطاء في السلطنة.

وبعد يوم من الضجة كشفت شرطة عمان السلطانية، عن أنها تمكنت من القبض على المواطن الذي ظهر في الصور المنافية للأخلاق والآداب العامة مع امرأة أجنبية.

إقرأ أيضا: فتاة شبه عارية في شوارع البحرين، ومغرد يعلق هي في البحرين يعني توزع منشورات دينية؟

وجاء في تغريدةٍ نشرتها شرطة عمان السلطانية عبر حسابها في تويتر لسعها الدبور: ” رصدت الشرطة ما تم نشره وتداوله في وسائل التواصل الإجتماعي من صور منافية للأخلاق والآداب العامة لمواطن وإمرأة أجنبية”.

وتابعت الشرطة: “تبين أن المرأة قامت بنشر تلك المقاطع بعد مغادرتها السلطنة وقد تم تحديد هوية المواطن وضبطه، وجاري استكمال الإجراءات القانونية في الموضوع “.

واعتبر مغرّدون عُمانيون أن الصور التي انتشرت لـ”المودل الأجنبية” مسيئة ومشوّهة للزيّ التقليدي العماني المعروف في السلطنة، مطالبين بسرعة القبض على المتورطين في الواقعة.

ولكن ما علاقة أبو ظبي في الموضوع؟

فقد تم الكشف عن أنّ العارضة الألمانية التي ظهرت في الصور المُخلّة كانت في أبوظبي والتقطت عدة صور فيها ثم جاءت إلى سلطنة عمان، برفقة مصورين أحدهما من جنسية عربية وآخر ألماني ويقيمان في أبوظبي.

واعتبر حساب “الشاهين” في “تويتر” أن ذلك فيه إشارة إلى أن النية مفتعلة مسبقاً لتشويه الزي الرسمي العماني و العادات والتقاليد المحافظة، وهذا ما يتم تصديره من أبو ظبي الى سلطنة عمان.