الدبور – ألقت الأجهزة الأمنية في ، القبض على حدثين مواطنين اعتديا مؤخرًا على طالب في ثانوية صباح السالم، من خلال طعنه بسكاكين وفأس في أماكن مختلفة من جسده نقل على إثرها لمستشفى ”مبارك الكبير“.

وقال مصدر أمني، إن ”المعتدين حاصروا الطالب وقاموا بتسديد طعنات له في الظهر والكتف والفخذين باستخدام فأس وسكين وعجرة حتى سقط مضرجًا بالدماء بحال حرجة، ثم تركوه وتواروا عن الأنظار“، وفقًا لصحيفة ”الرأي“ الكويتية.

وكان الطالب المعتدى عليه، قد تعرض لهجوم من طالب آخر في المدرسة وشقيقه الأكبر وشخص ثالث بعد انصرافه من مدرسته، بسبب خلاف بدأ داخل المدرسة.

وذكر المصدر الأمني، أن ”المباحث تمكنت من الإيقاع بالطالب المعتدي وشقيقه، ويجري التحقيق معهما للإدلاء بمعلومات عن شريكهما الثالث، وإحالته معهما إلى الجهات المختصة على ذمة القضية“.

وتداول نشطاء مواقع التواصل مسبقًا مقطع فيديو أظهر الطالب المعتدى عليه من داخل المستشفى وعليه آثار الطعنات التي توزعت في مختلف مناطق جسده.