الدبور – هذه العام يأتيكم برعاية الشيخ الصهيوني أدرعي، وبدعم من قوات جيش الإحتلال.

فقد نشر الشيخ  أفيخاي أدرعي تغريدة له على حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، الخميس، للاحتفال باليوم العالمي للمرأة، ومهاجمة حماس بهذه المناسبة الطيبة، والمصيبة إنه استشهد خلالها بالشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين سابقا، حول أهمية دور المرأة في المجتمع.

حيث قال المستشيخ الصهيوني، بعدما أنتهت مهمته في القتل صباحا، قال ما نصه كما لسع الدبور: “قال الشيخ #يوسف_القرضاوي إنّ المرأة نصف المجتمع، ولا ينبغي للمجتمع أن يُهْمِلَ نصفَهُ أو يعطِّلَهُ أو يَظْلُمَهُ ويَهْضُمَ حقوقَهُ.
فانظروا إلى ما تفعلُهُ
#حماس فيما يتعلّق #بالمرأة وكيف تستخدمها مطية لأغراضها. #اليوم_العالمي_للمراة #جمعة_المراة_الفلسطينية

وجاءت تغريدة أدرعي المغلفة بدماء الشعب الفلسطيني، للتعليق على ما ادعاه استخدام حركة “حماس” للنساء مطية، للمشاركة في “مسيرات العودة” الفلسطينية، التي يراها المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي “مسيرات عبثية وفوضوية”، ممسكا بالـ”السبحة” في يمينه، والبندقية في شماله.

وقال أدرعي: الشيخ القرضاوي قال عن أمثال “حماس” الذين يستخدمون النساء مطيّةً، إنّهم ذئابُ البشرِ، وكلابُ الصيدِ، الّتي تَتَخَطَّفُ بناتَ حوَّاءَ، لِتَنْهَشَهَا نَهْشًا. فادعو المرأة في قطاع غزّة لئلّا تكونَ لعبةً بينَ هؤلاء الذّئاب.