الدبور – الإعلامية الكويتية حليمة بولند، دخلت من جديد في سباق من يتعرى أكثر ومن يثير الضجة أكثر بين الوسط الفني الباحث عن الفضائح للوصول إلى جمهور أكبر.

و شمس الكويتية ورانيا يوسف وغيرهن، لا يكاد يمضي أسبوع وإلا خرجن إما بصور فاضحة أو تعليقات مثيرة لإثارة الجدل حولهن.

فقد نشرت الإعلامية الكويتية حليمة بولند، مجموعة صور من جلسة تصويرها الأخيرة، ظهرت فيها مرتدية فستانًا أحمر واسعًا، ومفتوحًا من منطقة الصدر، وزينت عنقها بمجوهرات ثمينة.

وفور نشر حليمة الصور عبر خاصية ”الستوري“ على حسابها الشخصي بـ“إنستغرام“، تداولتها الصفحات المهتمة بأخبار المشاهير، وانهالت تعليقات المتابعين التي جاءت أغلبها تهاجم الإعلامية الشهيرة، بسبب ظهور جزء كبير من صدرها بالإضافة إلى شفتيها المنفوختين بشكل مبالغ فيه.

إقرأ أيضا: شاهد العشق الممنوع بين رانيا يوسف و حليمة بولند!!

وقالت ناشطة في تعليقها: ”قبل أحلى بكتير وجمالها كان نادر الحين صارت تشبه الكل، لو ما قلتو هذه حليمة ما عرفتها الصراحة“.

وأضاف ناشط: ”شفايفك صارت أوفر، ياللهول“, وتابعت أخرى: ”الصور جميلة لكن الشفايف منفوخة شوي“، بينما وأثارت الإعلامية الكويتية حليمة بولند الجدل خلال الفترة الأخيرة، حيث نشرت عبر حسابها على “سناب شات”، مقطع فيديو لعشاء رومانسي جمعها بشخص لم تكشف عن وجهه.

واستعرضت حليمة بولند في الفيديو، الأطباق الفاخرة التي أُعدّت لعشائها الرومانسي مع حبيبها، وأنهته بنشر صورة لدبلتين مع تعليق ”سعادتي إنت“.