الدبور- العثور على الفتاة الأردنية المخطوفة في ، التي اختفت يوم الجمعة من سيارة والدها، بعد أن تقدم والدها ببلاغ حول قضية خطف ابنته البالغة من العمر 16 عامًا أثناء ترجله من السيارة لأداء صلاة الجمعة، هذا ما أعلنت عنه مصادر أمنية كويتية .

وقالت المصادر الأمنية لصحيفة ”القبس“ الكويتية، إنه ”تم العثور على الفتاة، والتي بدا أنها تعمدت الاختفاء هربًا من قسوة والدها الذي يجبرها على التسول، وهو الأمر الذي لا ترغب فيه“.

وجاء توضيح المصادر الأمنية ليخالف ادعاء الأب بأن ابنته تعرضت للاختطاف، وتبين أنها ”ليست مخطوفة، وأنها هربت باختيارها، لأن والدها كان يرغمها وإخوتها على التسول من خلال توزيعهم على المجمعات التجارية في محافظة الأحمدي، الأمر الذي أثار ضجرها لكونها تكره التسول“.

وأوضحت المصادر استمرار التحقيقات مع الفتاة ووالدها للوقوف على حقيقة الأمر، بعد أن شغلت القضية الجهات المسؤولة في الأردن والكويت.

إقرأ أيضا: كشف تفاصيل الجريمة المروعة : تعذيب وقتل الفتاة الكويتية ورميها في الصحراء

وكان والد الفتاة قد تقدم ببلاغ يفيد باختطاف ابنته من سيارته عقب ترجله إلى الصلاة في مسجد بالقرب من سوق المهبولة بمحافظة الأحمدي، وخروج زوجته واثنتين من بناته إلى التسوق قبل أن يعودوا إلى السيارة التي تبين اختفاء الفتاة منها.

وكانت الأجهزة الأمنية الكويتية قد استنفرت للبحث عن الفتاة والوقوف على حقيقة القضية من خلال الرجوع إلى كاميرات المراقبة والتواصل مع معارف وأهل الفتاة لمعرفة نوع العلاقة الأسرية والتأكد فيما إذا كانت قد تعرضت للاختطاف أم أنها هربت بإرادتها.