الدبور – إحتلت المرتبة الثانية في قائمة أفضل عشر دول في العالم لعمل النساء في الخارج، حسب تقرير موقع دولي متخصص.

و لا تزال الفجوة العالمية بين الجنسين كبيرة جدا وهذا يؤدي إلى عدم امتلاك الكثير من النساء فرص عمل مثل الرجال، فالأسباب عدة بينها نقص في خدمات رعاية الأطفال وتحمل المرأة معظم مسؤوليات الأسرة والحصول على رواتب أقل.

لكن هناك دول أثبتت أن المساواة بين الجنسين ممكنة بالنسبة للعمل في الخارج، ويقدم موقع “InterNations” أفضل 10 دول لعمل المرأة في الخارج، وتم الأخذ بالاعتبار ثلاثة مؤشرات هي، الآفاق المهنية، والتوازن بين الحياة والعمل والسلامة والصحة المهنية.

1. التشيك: من حيث الظروف المهنية 73 في المئة من النساء راضيات (مقابل 63 في المئة من الرجال) ومن حيث التوازن بين الحياة والعمل 79 في المئة امرأة راضية (مقابل 78 في المئة من الرجال) ومن حيث السلامة المهنية 78 في المئة من النساء راضيات (مقابل 66 في المئة من الرجال).

2. البحرين: المؤشر الأفضل هنا هو التوازن بين الحياة والعمل حيث وصل إلى 76 في المئة.

3. تايوان: غير أنه من السهل إيجاد العمل في هذا البلد فإن مؤشر الآفاق المهنية وساعات العمل جيدة جدا مقارنة بعام 2017.

4. النرويج: العمل هنا يقدم فرصة في اتباع حياة صحية مع توازن جيد بين الحياة والعمل بنسبة 75 في المئة.

5. الدنمارك: أقوى مؤشر هنا هو التوازن بين الحياة والعمل بنسبة 84 في المئة.

6. لوكسمبرغ: و76 في المئة من التساء يعتبرون أن الرواتب هنا أعلى مقارنة بالوضع في وطنهم.

7. نيوزيلندا: كل أربعة من خمسة نساء يقلن أنهم سعيدات بالتوازن بين الحياة والعمل، من جهة أخرى مؤشر الآفاق المهنية ليس عالي جدا.

8. هولندا: الراتب المرتفع هو المؤشر الأهم في هذا البلد.

9. مالطا: 58 في المئة من النساء سعيدات بمؤشر الظروف الوظيفية مقابل 48 في المئة من الرجال.

10. أستراليا: 64 في المئة من النساء سعيدات بوظائفهن بشكل عام أي بنسبة 13 في المئة أكثر من عام 2017.