الدبور – صحافي عماني تواجد في المحكمة لحضور جلسات محاكمة خلية التجسس الإماراتية على سلطنة عمان، والتي تورط بها رجل أمن إماراتي برتبة عقيد، وسفير برتبة وزير، كما أفادت بعض المصادر الخاصة.

وقال الإعلامي العماني المختار الهنائي في تغريدة لسعها الدبور من صفحته إنه تواجد اليوم في المحكمة لحضور جلسات المحاكمة، وقال ما نصه:

“تواجدت اليوم في محكمة الجنايات بمسقط، والتي نظرت في قضية “أمنية” تورط فيها 5 أشخاص من دولة بينهم ضباط، بالإضافة إلى متهمين عمانيين -مدنيين- عددهم إثنين، والقضية بدأت منذ حوالي 3 أشهر بعد أن تم القبض على المتهمين -بعضهم نهاية نوفمبر- والتحقيق معهم ثم إحالتهم للإدعاء العام”

وأضاف الهنائي في تغريدة ثانية ما نصه: “قدمت طلب إلى فضيلة الشيخ رئيس محكمة استئناف مسقط اليوم عن رغبتي في حضور الجلسات ولكن لم يصلني الرد، بعد أن تم تصنيف الجلسات على أنها سرية، واقتصر حضورها على محامو المتهمين وأقاربهم، وتواجد في المحكمة مجموعة من أهالي المتهمين وتم السماح للأقرباء بالدخول فقط.”

وتفاعل النشطاء على خبر المحاكمة، وطلب الكثير منهم أن تكون الجلسات علنية، ويجب فضحهم بالإسم حتى لا يفكر أي شخص من أي بلد كان التعدي على السلطنة أو حتى التفكير بالإقتراب منها بالشر.

بينما طالب البعض بإعدامهم في ساحة عامة ليكونوا عبرة لغيرهم، وحتى تكف الإمارات شرها عن المنطقة وعن السلطنة.